ايوان ليبيا

الأحد , 22 أبريل 2018
اعتقال عشرات الأشخاص في اليوم العاشر من الاحتجاجات ضد الحكومة في أرمينياالخارجية الفلسطينية: الإدارة الأمريكية الحالية تتبنى الموقف الإسرائيلي بشكل كامل11 قتيلا خلال تظاهرات في نيكاراجوا والرئيس يعد باستئناف الحوارمقتل ثلاثة وإصابة أربعة في إطلاق نار بمطعم بأمريكاالبحث الجنائي فى أجدابيا يضبط ثلاثة كيلو جرام ونصف من المخدراتمصرع مهندس صعقًا بالكهرباء خلال إصلاح أحد أعمدة التيار ببني وليدأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 22 ابريل 2018تعليق العمل بالقنصلية الليبية في الإسكندرية لهذا السببأربعة قتلى و15 جريحا في هجوم انتحاري على مركز لتسجيل الناخبين في كابولمقتل 6 على الأقل في انفجار بإقليم هرات بأفغانستانامرأتان تتنافسان على قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألمانيتشريح جثمان فادي البطش العالم بمجال الطاقة الفلسطيني بعد اغتياله في ماليزياخبير اقتصادى : بيان المركزي الأخير نصفه واقعي والباقي مزايدات ومناكفاتجماعة إرهابية تهاجم خط أنابيب لشركة الواحة للنفطترامب يقول إنه قد يصدر عفوا عن الملاكم الراحل جاك جونسونوفاة أكبر معمرة بالعالم في اليابان عن 117 عاماقبل قمة أمريكا وكوريا الشمالية.. إيران تحذر من اتفاقات ترامببرشلونة يسحق إشبيلية بخماسية ويتوج بكأس إسبانيا8 أرقام قياسية في تتويج برشلونة بلقب كأس ملك إسبانياأردوغان: على أمريكا مراجعة تصرفاتها إذا كانت تريد الإفراج عن قس مسجون في تركيا

ماذا قال الجيش التونسي بعد دعوة السبسي بالتدخل و تفاقم الاحتجاجات

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات :

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع التونسية، بلحسن الوسلاتي، في تصريحات اعلامية إن «الوزارة بصدد التنسيق مع وزارة الداخلية وكافة الجهات المعنية لوضع آليات وإجراءات تنفيذ تكلفيات الرئيس التونسي».

وتابع: «الجيش التونسي يحمي حاليا عددًا من تلك المنشآت، التي طالب السبسي بحمايتها».

ووصف تكليف السبسي بأنه يستهدف الاحتجاجات والاعتصام الذي تشهده محافظة تطاوين منذ أكثر من شهر، ويطالب بتوظيف أهالي وشباب المحاظفة داخل حقول النفط، ورصد 20% من عائدات الطاقة لصالح المحافظة.

من جهته، قال الناطق باسم المحتجين المعتصمين بمنطقة «الكامور» التونسية طارق الحداد، إن المحتجين متمسكون بمطالبهم بالتوظيف والتنمية، رغم تهديد رئيس البلاد باللجوء إلى «الحل الأمني لمواجهة الاحتجاجات».

وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قال إن «الجيش التونسي هو الذي سيحمي مستقبلاً موارد الإنتاج، في إطار القانون مع التمسك بحرية التظاهر»، مؤكدًا أهمية «استرجاع الدولة لهيبتها بما يضمن إعادة الإنتاج».

وقال شهود عيان إن بائع فواكه متجولاً أشعل النار في نفسه، الأربعاء، مما فجَّر احتجاجات ومواجهات مع الشرطة التي أطلقت قنابل الغاز لتفريق المحتجين في بلدة طبربة، الواقعة على بعد 35 كلم من العاصمة تونس.

 

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات