الأحد , 24 سبتمبر 2017
برشلونة يهزم جيرونا ويواصل انتصاراته في الدوري الإسبانيمقتل 4 من قوات البيشمركة في انفجار جنوب كركوكنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 23 سبتمبر 2017برعاية الامم المتحدة .. وفود الزنتان وطرابلس يبحثون في تونس سبل عودة النازحين داخلياً الى العاصمةقاذفات أمريكية تحلق قبالة ساحل كوريا الشمالية فى استعراض للقوةصنع الله يلتقي وزير الطاقة الروسي ورئيس مجلس إدارة شركة غاز بروم الدوليةمن حقائق انفجار مدينة صبراتة ... بقلم / محمد علي المبروكحزب الاخوان يتراجع عن دعم قطيط ... لسنا طرفا فى اى مغامرات تستهدف القفز على السلطةاستئناف الاشتباكات المسلحة فى صبراتة و كسر الهدنةاستقرار أسعار العملات الأجنبية أمام الدينار خلال أسبوع فى السوق السوداءوزير الخارجية البحريني: نثمن الدور المصري لحل القضية الفلسطينيةعبدالله الثني يفتتح مديرية أمن الرجبان وقسم المرور ومركز الشرطة بالبلدية5 فنانين هاجمتهم غادة عبد الرازق.. اتهمت أحدهم بـ«تمزيق ملابسها»فالكاو يدخل نادي الـ200 هدف في المسابقات الأوروبيةتسجيل أكثر من 3600 مخالفة في المعركة الانتخابية بألمانياقوات سوريا الديمقراطية تسيطر على حقل غاز كبير بمحافظة دير الزورميليشيات ارهابية من مصراتة تعلن دعمها لقطيطوزير الخارجية الروسي : الناتو فرض حظر طيران على ليبيا من أجل قتل القذافيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 23 سبتمبر 2017المواقف من مبادرة الأمم المتحدة وغسان سلامة ... بقلم / محمد الامين
ماذا قال الجيش التونسي بعد دعوة السبسي بالتدخل و تفاقم الاحتجاجات

ايوان ليبيا - وكالات :

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع التونسية، بلحسن الوسلاتي، في تصريحات اعلامية إن «الوزارة بصدد التنسيق مع وزارة الداخلية وكافة الجهات المعنية لوضع آليات وإجراءات تنفيذ تكلفيات الرئيس التونسي».

وتابع: «الجيش التونسي يحمي حاليا عددًا من تلك المنشآت، التي طالب السبسي بحمايتها».

ووصف تكليف السبسي بأنه يستهدف الاحتجاجات والاعتصام الذي تشهده محافظة تطاوين منذ أكثر من شهر، ويطالب بتوظيف أهالي وشباب المحاظفة داخل حقول النفط، ورصد 20% من عائدات الطاقة لصالح المحافظة.

من جهته، قال الناطق باسم المحتجين المعتصمين بمنطقة «الكامور» التونسية طارق الحداد، إن المحتجين متمسكون بمطالبهم بالتوظيف والتنمية، رغم تهديد رئيس البلاد باللجوء إلى «الحل الأمني لمواجهة الاحتجاجات».

وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قال إن «الجيش التونسي هو الذي سيحمي مستقبلاً موارد الإنتاج، في إطار القانون مع التمسك بحرية التظاهر»، مؤكدًا أهمية «استرجاع الدولة لهيبتها بما يضمن إعادة الإنتاج».

وقال شهود عيان إن بائع فواكه متجولاً أشعل النار في نفسه، الأربعاء، مما فجَّر احتجاجات ومواجهات مع الشرطة التي أطلقت قنابل الغاز لتفريق المحتجين في بلدة طبربة، الواقعة على بعد 35 كلم من العاصمة تونس.

 

التعليقات