السبت , 29 يوليو 2017
فى أكبر عملية من نوعها .. احباط تهريب أكثر من 600 ألف يورو من ليبيا الى تونسالجيش الليبي يقبض على واحد من أخطر عناصر مجلس شورى أجدابيافى مفاجاة كبري.. الذهب يواصل ارتفاعه للاسبوع الثالث على التوالىالدولار يعود للهبوط مرة اخري و اليورو يطيح به من علي عرش العملاتالنفط يواصل ارتفاعه الجنوني وسط ترقب عام فى الاسواقصندوق النقد الدولي يكشف توقعاته حول سعر صرف الدولار و اليورو و الين خلال الفترة المقبلة" عزة المقهور " تتهم السراج ببيع ليبيا للايطاليينحفتر: المجلس الرئاسي به إرهابيين تابعين للقاعدةالم يئن لعلي زيدان ان يستغفر؟؟ ... بقلم / المنتصر خلاصةكهرباء طرابلس تفسر اسباب استمرار انقطاع التيار فى البلادمجهولون يختطفون الشيخ خالد سحيب إمام مسجد «جبل الرحمة» في البيضاءتعرف على استعدادات " صبراتة " لمواجهة داعشالان .. بامكان سكان المنطقة الشرقية استخراج جوازات سفر الكترونيةابراج المحمول تهدد حياة الليبيين باشعاعات ضارة مسرطنةالكشف عن حقيقة خروج عقيلة صالح من مجلس النوابتعرف على طقس اليوم ودرجات الحرارة المتوقعة فى ليبياما لا يريدون سماعه (27) ... بقلم / الصادق دهانالمصالحة الوطنية.. حتى لا تكون الأمر اسماً على غير مسمّىً ... بقلم / محمد الامينبوشناف ينتقل للمدينة لمدة موسميننشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الجمعة 28 يوليو 2017
دعم فرنسى لخارطة طريق كوبلر الجديدة للسلام فى ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، إنه ووزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت يأملان في إحراز تقدم في ليبيا.

وعقد المبعوث الأممي إلى ليبيا، امس الخميس، اجتماعًا مع وزير الخارجية الفرنسية جان مارك إيرولت في العاصمة باريس لبحث الأوضاع في ليبيا.

ووصف كوبلر اجتماعه مع إيرولت بأنه «رائع» وخُصِّص «لتبادل الأفكار حول ليبيا»، واصفاً الوزير الفرنسي بأنه «صديق دائم للبعثة وداعم قوي لليبيا».

وغرد كوبلر عبر حسابه على موقع «تويتر» مساء اليوم قائلاً: «اجتماع رائع في باريس، لتبادل الأفكار حول ليبيا مع أمل في إحراز تقدم، مع وزير الخارجية الفرنسي إيرولت، صديق دائم للبعثة وداعم قوي لليبيا».

و كان كوبلر قد فجر مفاجأة الاثنين الماضى فى كلته امام مؤتمر دول جوار ليبيا بالاعلان عن خارطة طريق جديدة بهدف الوصول إلى توافق كامل بين الليبين.

وغرد مارتن كوبلر عبر حسابه بموقع “تويتر”: أن البند الأول من الخارطة تضمن أن يبقى الاتفاق السياسي الليبي هو الإطار الوحيد للتسوية، وأن أي تعديل يجب أن يكون بقيادة ليبية ويتم التفاوض عليه بطريقة شاملة.

ودعا المبعوث الأممي إلى “عملية تنشيط لخلق جهاز ومسار أمني موحد، وامتناع الجهات الفاعلة الأمنية عن استخدام العنف”.

التعليقات