السبت , 23 سبتمبر 2017
«فالكاو» يقود موناكو لوصافة الدوري بعد سحقه «ليل» برباعيةالعفو الدولية: قوات الأمن في ميانمار يمكن أن تكون مستمرة فى حرق منازل الروهينجا"التعاون اﻹسلامي" تعرب عن قلقها العميق لاستفتاء إقليم كردستان في العراقيخاف من «عبد الناصر» وجار «سوزان مبارك».. 15 معلومة عن أسامة عباسنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017السويحلي يفوز على الترسانة فى الدوري الليبيريال مدريد يكشف عن موعد عودة «مارسيلو» للملاعبلافروف يحذر واشنطن من إعادة التفاوض على الاتفاق النوويأهالي الجنوب يهددون الرئاسي بقطع خط مياه النهر و خط الغاز حال عدم الإفراج عن المختطفين بطرابلسننشر تفاصيل اجتماع السراج بوزير الخارجية المصرى فى مقر بعثة ليبيا بنيويوركالبارزاني: الاستفتاء بات بيد الشعب الكردستاني ولم يعد بيد الحكومة أو الأحزابالمشير حفتر يلتقى وزراء الدفاع و الداخلية و مدير المخابرات الايطاليين بروما الثلاثاء المقبلمجلس بلدي صبراتة يعلن عن اتفاق على وقف إطلاق النار بصبراتةانخفاض إنتاج ليبيا النفطي إلى 900 ألف برميل يوميًا لهذه الاسبابالسراج يبحث ملاحقة مواطنين ليبيين مع الجنائية الدوليةدرست الإعلام وتربت في إيطاليا.. 13 معلومة عن ريهام حجاجروسيا: التخلي عن الدبلوماسية في القضية الكورية سيكون له "عواقب كارثية"من هو إدغار بروفمان الصهيونى صهر عبد الباسط قطيط ... بروفايلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017اللجنة الليبية لحقوق الإنسان تطلب من لجنة العقوبات الدولية التدخل فى ازمة صبراتة
الاتحاد الافريقي ودورها في مساعي حل القضية الليبية ...أفريقيا الغائبة تحاول التدارك ... بقلم / محمد الامين

الاتحاد الافريقي ودورها في مساعي حل القضية الليبية ...أفريقيا الغائبة تحاول التدارك ... بقلم / محمد الامين

الاتحاد الافريقي ودورها في مساعي حل القضية الليبية ...أفريقيا الغائبة تحاول التدارك ... بقلم / محمد الامين

الاجتماع الذي استضافته العاصمة الجزائرية حول ليبيا أسس لإطار اكثر انسجاما للتعاطي مع المشكلة الليبية بإقحام فعلي يكاد يكون محوريا للاتحاد الافريقي.. ويبدو ان افريقيا لم تغفر لنفسها ضعفها ازاء ارادة تدمير ليبيا في بدايات أزمتها .. وهنالك شعور حقيقي داخل مؤسسات الاتحاد الافريقي ان القارة لم تبذل ما يكفي من جهود لحلحلة أزمة بمثل خطورة ما جرى في بلدنا.. والشعور بالتقصير انعكس على السياسات في مواقف مختلفة اولها اعلان الاتحاد تصميمه على استرداد الملف الليبي الى داخل مؤسسة القمة او مجلس رئاسة الاتحاد .. كما تجلى في خطاب مطول للرئيس الغيني آلفا كوندي اثناء استضافته بمقر الرئاسة الفرنسية بالايليزي من قبل الرئيس المنصرف هولاند منذ اسابيع قليلة.. كانت المداخلة قوية ولافتة شددت على حق افريقيا في استرداد قرارها وحق شعوبها في معاملة الراشدين وليس التابعين.

واذا كانت افريقيا العائدة الى صدارة مشهد الوساطة في الشأن الليبي بمثل هذا الاندفاع ، فإنه أولى وأجدر بالليبيين تلقّف الفرصة والاستفادة من حالة الزخم حولها.. ولا بد في هذا الصدد من تحية ودعم الجهود التي يبذلها كثير من الوطنيين خارج البلد لتعزيز وتطوير الهبّة الافريقية وتعزيزها..وهذا يستوجب حدا ادنى من الشعور بالمسئولية ازاء الوطن.. وكم من ليبي يحتاج ان يعيش الانزعاج والاحباط والحسرة على ما آل اليه حال الوطن وسط الفتنة وفي خضم صراعات المغانم والمكاسب؟؟وهل يجب التوقف عند مجرد هذا الشعور؟؟

.. والله المستعان.. وللحديث بقية.

التعليقات