ايوان ليبيا

الخميس , 22 فبراير 2018
بعد فك «ميسي» للعُقدة.. الملف الكامل لبرشلونة وتشيلسيالدوري الأوروبي| «النني» و«ميلان» في نُزهة.. و«كوكا» في مُهمة مُستحيلةعلي زيدان في فزّان.. الشخص الخطأ في التوقيت الخطأإعتماد «محمد عبد العزيز» سفيرا لليبيا بمصرإذا كنت لا تستطيعين دفع اشتراك «الجيم».. اتبعي هذه الخطة في منزلكتعرفي على الفوائد الصحية لتناول الليمون الدافئ على معدة خاليةقرار هام من الجمارك المصرية بشأن تصاريح دخول السيارات الليبيةإغلاق الطريق الساحلى عند بوابة الـ27 غرب طرابلس لليوم الثانىبعثة الاتحاد الأوروبي تبحث أزمة المهجرين مع ممثلي تاورغاءدعوة الى وقفة تضامنية مع النشطاء المخفيين قسراً فى طرابلسمنظمة الشفافية الدولية عن ليبيا : من أكثر الدول فسادا في العالمحفتر يناقش استئناف العملية التعليمية مع مجلس جامعة بنغازيتفاصيل اجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن الغوطة الشرقية بسوريااتهام نائب رئيس الوزراء الأسترالي بالتحرشأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 22 فبراير 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الخميس 22 فبراير 2018العثور على جثث فتيات مقطعة في في نطاق جمعية الدعوة الاسلامية بطرابلستصاعد احتجاجات حرس المنشآت النفطية يهدد باغلاق حقل الفيل النفطىهجوم انتحاري قرب السفارة الأمريكية في مونتينيجرومصادر أردنية: لا استئناف للعلاقات الدبلوماسية مع قطر قريبا

الاتحاد الافريقي ودورها في مساعي حل القضية الليبية ...أفريقيا الغائبة تحاول التدارك ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الاتحاد الافريقي ودورها في مساعي حل القضية الليبية ...أفريقيا الغائبة تحاول التدارك ... بقلم / محمد الامين
الاتحاد الافريقي ودورها في مساعي حل القضية الليبية ...أفريقيا الغائبة تحاول التدارك ... بقلم / محمد الامين

الاتحاد الافريقي ودورها في مساعي حل القضية الليبية ...أفريقيا الغائبة تحاول التدارك ... بقلم / محمد الامين

الاجتماع الذي استضافته العاصمة الجزائرية حول ليبيا أسس لإطار اكثر انسجاما للتعاطي مع المشكلة الليبية بإقحام فعلي يكاد يكون محوريا للاتحاد الافريقي.. ويبدو ان افريقيا لم تغفر لنفسها ضعفها ازاء ارادة تدمير ليبيا في بدايات أزمتها .. وهنالك شعور حقيقي داخل مؤسسات الاتحاد الافريقي ان القارة لم تبذل ما يكفي من جهود لحلحلة أزمة بمثل خطورة ما جرى في بلدنا.. والشعور بالتقصير انعكس على السياسات في مواقف مختلفة اولها اعلان الاتحاد تصميمه على استرداد الملف الليبي الى داخل مؤسسة القمة او مجلس رئاسة الاتحاد .. كما تجلى في خطاب مطول للرئيس الغيني آلفا كوندي اثناء استضافته بمقر الرئاسة الفرنسية بالايليزي من قبل الرئيس المنصرف هولاند منذ اسابيع قليلة.. كانت المداخلة قوية ولافتة شددت على حق افريقيا في استرداد قرارها وحق شعوبها في معاملة الراشدين وليس التابعين.

واذا كانت افريقيا العائدة الى صدارة مشهد الوساطة في الشأن الليبي بمثل هذا الاندفاع ، فإنه أولى وأجدر بالليبيين تلقّف الفرصة والاستفادة من حالة الزخم حولها.. ولا بد في هذا الصدد من تحية ودعم الجهود التي يبذلها كثير من الوطنيين خارج البلد لتعزيز وتطوير الهبّة الافريقية وتعزيزها..وهذا يستوجب حدا ادنى من الشعور بالمسئولية ازاء الوطن.. وكم من ليبي يحتاج ان يعيش الانزعاج والاحباط والحسرة على ما آل اليه حال الوطن وسط الفتنة وفي خضم صراعات المغانم والمكاسب؟؟وهل يجب التوقف عند مجرد هذا الشعور؟؟

.. والله المستعان.. وللحديث بقية.

التعليقات