ايوان ليبيا

السبت , 17 فبراير 2018
بمشاركة «شيفو» و«كهربا» الاتحاد يتعادل مع الفتح في الدوري السعوديباريس يكتسح ستراسبورج بخماسية في الدوري الفرنسيالطيران الإسرائيلي يشن غارات على غزةإطلاق قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة على جنوب إسرائيلالثنى يدعو للإسراع في إصدار قانون الاستفتاء على الدستورثمار فبراير .. لنحتفل ... بقلم / محمد علي المبروكمفوضية شؤون اللاجئين تؤكد مواصلة دعمها لأهالي تاورغاء في مخيمات قرارة القطفننشر بيان جبهة النضال الوطني الليبي حول ذكرى ‘نكبة الوطن "خمسة قتلى في كمين لمتمردين في الكونغو الديموقراطية3 حلول أمام زيدان لتعويض غياب كروس المنتظر أمام سان جيرمانمورينيو يبحث عن خليفة كاريك في مانشستر يونايتددراسة تشير إلى ارتباط الهرمونات الأنثوية بنوبات الربوتعرفي على أكثر الأماكن الملوثة بالميكروبات في منزلكحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم السبت 17 فبراير 2018بعدما اصابت به ليبيا و الليبيين ... العماري يدعو لاستكمال "فبراير "متطوعون يقومون بدفن 31 جثة في بني وليدماي تستبعد إجراء استفتاء آخر بشأن عضوية الاتحاد الأوروبيمصدر دبلوماسي تركي: أنقرة لم تستخدم أسلحة كيماوية قط في سورياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 17 فبراير 2018قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة تجددان تمسكهما باتفاق المصالحة

يعذب أبنه ويقطع جثته ويطعمه للخنازير

- كتب   -  
يعذب أبنه ويقطع جثته ويطعمه للخنازير
يعذب أبنه ويقطع جثته ويطعمه للخنازير

ايوان ليبيا - وكالات:

قضت محكمة أمريكية في مدينة كانساس، وسط غرب الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، بالسجن مدى الحياة على مواطن أمريكي مارس شتى أنواع التعذيب بحق طفله ثم قتله وأطعم جثته للخنازير، في /مارس العام 2015.

ورفض الأب الجاني مايكل جونز، (46 عاماً)، والد أدريان (7 سنوات) النظر حوله في قاعة المحكمة، بينما أدلت شقيقة أدريان ووالدته وكذلك جدته بشهاداتهن في المحكمة.

وكان مايكل جونز اعترف بجريمة القتل من الدرجة الأولى في آذار/مارس العام 2015، بالتواطؤ مع زوجته، هيذر (31 عاما)، التي تلقت العقوبة ذاتها لما فعلاه بالطفل وهي الآن تقضي عقوبتها في السجن.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، كان أدريان جونز مجرد كومة من العظام الهزيلة عندما توفي، بعد أشهر من التعرض للتعذيب والضرب والتضور جوعاً.

وكانت زوجة أبيه تدعوه بـ “الصبي”، بدلاً من مناداته باسمه الحقيقي، وبينما كان والد أدريان وزوجته يعتنيان بابنتيهما الأخريين، قاما بتعذيبه هو بأسوأ الأساليب.

وحتى في الموت، لم يعتقاه، فبدل دفنه أطعما جثته للخنازير التي اشتراها والده خصيصا لهذا الغرض، وفي المحكمة اعترف كلاهما بالذنب لتجنب الحكم لفترة أطول.

 وقد صدمت حكاية “أدريان جونز” ولاية كانساس والولايات المحيطة بها منذ أن أعطت “هيذر جونز” كلمة حاسوبها السرية لمالكة البيت بعد أن طلبت منها إرسال صور أطفالها بينما كانت رهن الاحتجاز في انتظار المحاكمة.

ولكن صاحبة البيت “جنيفر هيفيرز” لم تصدق عينيها عندما شاهدت صور الطفل المعذب، كما عثرت على فيديو له وهو يرتعش بينما كان يقف في الخارج، مكبل اليدين والقدمين ويرتدي الملابس الخفيفة في البرد القارس، وهو يحاول الشرب من كوب لا يمكنه التقاطه لأن معصميه مكبلان خلف ظهره.

 كما كانت هناك صور لـ “أدريان” وهو مقيد بإحكام في ألواح خشبية بالمطبخ حتى لا يتمكن من الانحناء.

ولكن في عيد الشكر، بعد شهرين تقريباً من وفاة “أدريان”، استدعت “هيذر جونز” رجال الشرطة إلى منزلهم بكانساس سيتي. وقالت إن مايكل أطلق النار عليها بينما كانت تحمل ابنتها الصغرى.

وعندما وصلت الشرطة انهارت “هيذر” وقالت لهم أن يبحثوا عن العظام في قفص الخنزير. وبالفعل عثر رجال الشرطة على بقايا بشرية تتطابق مع حمض “أدريان” النووي. قبل القبض على “مايكل”  و “هيذر جونز” ومنذ ذلك الحين حاولت “هيذر” أن تلقي باللوم على زوجها، ولكن محاولتها باءت بالفشل.

التعليقات