السبت , 23 سبتمبر 2017
«فالكاو» يقود موناكو لوصافة الدوري بعد سحقه «ليل» برباعيةالعفو الدولية: قوات الأمن في ميانمار يمكن أن تكون مستمرة فى حرق منازل الروهينجا"التعاون اﻹسلامي" تعرب عن قلقها العميق لاستفتاء إقليم كردستان في العراقيخاف من «عبد الناصر» وجار «سوزان مبارك».. 15 معلومة عن أسامة عباسنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017السويحلي يفوز على الترسانة فى الدوري الليبيريال مدريد يكشف عن موعد عودة «مارسيلو» للملاعبلافروف يحذر واشنطن من إعادة التفاوض على الاتفاق النوويأهالي الجنوب يهددون الرئاسي بقطع خط مياه النهر و خط الغاز حال عدم الإفراج عن المختطفين بطرابلسننشر تفاصيل اجتماع السراج بوزير الخارجية المصرى فى مقر بعثة ليبيا بنيويوركالبارزاني: الاستفتاء بات بيد الشعب الكردستاني ولم يعد بيد الحكومة أو الأحزابالمشير حفتر يلتقى وزراء الدفاع و الداخلية و مدير المخابرات الايطاليين بروما الثلاثاء المقبلمجلس بلدي صبراتة يعلن عن اتفاق على وقف إطلاق النار بصبراتةانخفاض إنتاج ليبيا النفطي إلى 900 ألف برميل يوميًا لهذه الاسبابالسراج يبحث ملاحقة مواطنين ليبيين مع الجنائية الدوليةدرست الإعلام وتربت في إيطاليا.. 13 معلومة عن ريهام حجاجروسيا: التخلي عن الدبلوماسية في القضية الكورية سيكون له "عواقب كارثية"من هو إدغار بروفمان الصهيونى صهر عبد الباسط قطيط ... بروفايلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017اللجنة الليبية لحقوق الإنسان تطلب من لجنة العقوبات الدولية التدخل فى ازمة صبراتة
الثقافة الجماهيرية تسعى لإنقاذ فبراير ؟؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة

الثقافة الجماهيرية تسعى لإنقاذ فبراير ؟؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة


تعترف القوى التطوعية المنضوية تحت مسمى لجنة أزمة الوقود والغاز بانها شعبية  وليست حكومية ولاتتلقى أي دعم رسمي وهذا يعني (إن صدقت) بانها هبّة جماهيرية واستفاقة أخلاقية لجبر الضرر وحفظ الحقوق للوطن والمواطن ...الغضب يظل غضبا حتى يتحول الى فعل خلاق ..الى ثورة شعب لاجل حياة كريمة وكلما تقدمت صارت ثقافة وجزءا من الثورة الكبرى التي تتملك الانسان فتخرج افضل وانبل ما لديه  ..

الفكر المستنير هو الباني للحضارات ...اللجنة الوطنية لمكافحة تهريب النفط والغاز ستذبل وتندثر اذا لم يواكبها فكر ينير دربها ويحافظ على طهارتها ويدافع عنها ويفسح المجال امامها لتتجذر ولتشمل كافة مناحي الحياة ..عليها ان تدرك كونها حالة جماهيرية عفوية ستصطدم بمراكز القوى ومافيات صناعة الازمات ...

الاوكار التي من خلالها يتم العبث بمستقبل الليبيين هي اوكار تحت سيطرة وادارة السلطة الحاكمة تحركها وفق مصالحها...لجنة مكافحة التهريب هي ممثلة لقوى الرفض من الجماهير الرشيدة انما ستظل قاصرة عن الوصول الى اهدافها حتى تختمر فكرتها لتصبح ايقونة الشعب والمطلب العام الصريح المضاد لكل هذه المفاسد عبر صياغة رؤية وطنية جامعة..الثمن لن يكون بسيطا فهي ستكون في الضفة الاخرى في الموقع الضد والمصطدم مع السلطة الحالية وما تمثله من نهج وسلوك ...

الشواهد تقول ان هذه اللجنة قد تستغل من قبل السلطة الحاكمة لتجيير عملها لصالحها ومن هنا لابد من المطالبة صراحة بالذهاب مباشرة الى بيت الداء ..المصدر والمعبر بدلا من هذه المحاولات التي قد توقف الفساد انما لاتقضي عليه ..الى ايقاف الادارة التي تدير عملية الانتاج والتصريف و مهاجمة مواطن الخلل من مواني ومصافي ومنافد حيث تترعرع تلك الدعارات الاقتصادية المسيسة .

يبدو ان ايادي سبتمبر الممدودة لفبراير لتنقذه  وجدت من يبصرها ..فرصة فبراير تكمن في تلمسه اسلوب سبتمبر في كيفية معالجة الازمات ومواجهة المطبات كونها مكررة  ..ان اسلوب هذه اللجنة مستوحى من تجارب سبتمبر المقاومة لقوى النهب  ..

لاوجود لفكر فبراير ولا وجود لاي قيم ..شطارتها في تلونها وتبذلها .. اين ثقافة فبراير لتنقذه .. اين ذهبت تلك الوعود بالغد الموعود ..لقد ذهبت مع الريح .. قالوا لنا ان الدافع لايجاد فبراير هو الكرامة والسيادة والعدالة والتداول واذ بنا وبعد سنوات نكتشف ان تلك الدوافع لم تكن في اسوأ حالاتها مثلما هي متأبطة فبراير ؟..الفكر لايبزه الا الفكر ولامكان للارتجال في بناء الاوطان اما ان تكون او تتنحى فلا مجال للمجاملة او المزايدة ...

ليبيا لايصلحها لقاء او ثلاثة ما لم يتفق الخصوم على سيادة القانون ليكون بامكانه ان يطالهم وعيالهم ... قنطرة العهود ومد الجسور بقلوب نقية قد تخرجنا من الازمة؟ .

التعليقات