السبت , 23 سبتمبر 2017
«فالكاو» يقود موناكو لوصافة الدوري بعد سحقه «ليل» برباعيةالعفو الدولية: قوات الأمن في ميانمار يمكن أن تكون مستمرة فى حرق منازل الروهينجا"التعاون اﻹسلامي" تعرب عن قلقها العميق لاستفتاء إقليم كردستان في العراقيخاف من «عبد الناصر» وجار «سوزان مبارك».. 15 معلومة عن أسامة عباسنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017السويحلي يفوز على الترسانة فى الدوري الليبيريال مدريد يكشف عن موعد عودة «مارسيلو» للملاعبلافروف يحذر واشنطن من إعادة التفاوض على الاتفاق النوويأهالي الجنوب يهددون الرئاسي بقطع خط مياه النهر و خط الغاز حال عدم الإفراج عن المختطفين بطرابلسننشر تفاصيل اجتماع السراج بوزير الخارجية المصرى فى مقر بعثة ليبيا بنيويوركالبارزاني: الاستفتاء بات بيد الشعب الكردستاني ولم يعد بيد الحكومة أو الأحزابالمشير حفتر يلتقى وزراء الدفاع و الداخلية و مدير المخابرات الايطاليين بروما الثلاثاء المقبلمجلس بلدي صبراتة يعلن عن اتفاق على وقف إطلاق النار بصبراتةانخفاض إنتاج ليبيا النفطي إلى 900 ألف برميل يوميًا لهذه الاسبابالسراج يبحث ملاحقة مواطنين ليبيين مع الجنائية الدوليةدرست الإعلام وتربت في إيطاليا.. 13 معلومة عن ريهام حجاجروسيا: التخلي عن الدبلوماسية في القضية الكورية سيكون له "عواقب كارثية"من هو إدغار بروفمان الصهيونى صهر عبد الباسط قطيط ... بروفايلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017اللجنة الليبية لحقوق الإنسان تطلب من لجنة العقوبات الدولية التدخل فى ازمة صبراتة
أم تذبح جميع أطفالها الصغار بالمغرب

أم تذبح جميع أطفالها الصغار بالمغرب

ايوان ليبيا - وكالات:

شهدت المغرب جريمتي قتل مروعتين نهاية الأسبوع الماضي، حيث طعن أب زوجته وابنته بضواحي مدينة جديدة ، كما ذبحت أم ابنتها وابنها بمدينة ايت ملولو، وتبين حسب التحقيقات الأولية أن السبب مرض نفسي.

وقتل رب أسرة بقرية “أولاد المهدي”  ليلًا  زوجته(38 عامًا)  بثلاث طعنات على مستوى العنق، كما طعن ابنته التي لا يتجاوز عمرها 4 سنوات ، وما تزال في حالة خطيرة بالعناية المركزة .

وكان الجاني يتلقى العلاج من اضطرابات نفسية بقسم الأمراض العقلية بمستشفى الجديدة ، وتم إخراجه منه بطلب من أحد أفراد الأسرة قبل يوم واحد من ارتكاب الجريمة.

وفي مدينة ايت ملول جنوب المغرب، ذبحت أم ابنتها ذات الـ 12 ربيعًا وطعنت ابنها الذي لم يتجاوز 8 سنوات ،ثم حاولت الانتحار بطعن نفسها ، فيما فر الابن الثالث هاربًا بعدما شهد الجريمة .

ونقلت الجانية وابنها في حالة حرجة للمستشفى ، فيما أكد المجاورون  للسلطات المحلية التي حضرت للمكان أن السيدة كانت تعاني من اضطرابات نفسية.

 وسبق أن تأثر المغاربة قبل شهور بجريمة مشابهة ذهب ضحيتها 10 أشخاص من نفس الأسرة، وكان الجاني أيضًا شابًا مصابًا باضطرابات نفسية، إضافة إلى الكثير من الوقائع المشابهة في مختلف المناطق.

وبدأت هذه الظاهرة بالتنامي بالمملكة خلال السنتين الأخيرتين سواء في المدن أو البوادي، بسبب تجاهل المجتمع و المصالح الصحية لخطورة المرض النفسي، الذي يتفاقم بزيادة ضغط الحياة اليومية والظروف الاقتصادية و الاجتماعية، وأيضًا لارتفاع تكلفة العلاج الذي ما يزال يعتبر نوعًا من الترف الخاص بالأغنياء.

التعليقات