الثلاثاء , 30 مايو 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاثنين 29 مايو 2017بعد الهزائم المتتالية ... قطر تخسر رهانها فى ليبيا على الإخوان و المقاتلة و مليشياتهمملياردير روسي ينفى تورطه فى فضيحة اختراق موسكو الانتخابات الأميركيةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم الاثنين 29 مايو 2017وكيل الدفاع السابق بالانقاذ يدعو لطرد العمال المصريين من ليبيا و مقاطعة البضائع المصرية ردا على قصف معسكرات الارهاببالفيديو .. الغرياني يحرض اتباعه على القتال فى طرابلس«ذا غارديان»: الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة طريق سلمان العبيدي إلى الارهابمصادر محلية : طائرات حربية مصرية استهدفت مواقع الارهابيين في درنة اليوماجتماعٍ ثلاثي بين تونس والجزائر ومصر لبحث الأزمة الليبيةكل يوم في مدينة ليبية.. (2) مدينة يفرن... بقلم / حسين سليمان بن ماديتراجع الدولار وارتفاع اليورو أمام الدينار بالسوق الموازىالاستثمار فى أفريقيا بين التحديات و الآمالقطر والإخوان، هل ينفصل السياميان؟ ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتحذيرات من فوضي خلاقة جديدة وثورة غضب تستعد لضرب الجزائر ودول شمال أفريقياموجة نزوح جماعية من ليبيا الى تونس بعد تصاعد العنف و الاشتباكات في طرابلسبالفيديو.. معجزة طفل رضيع يحاول المشي بعد دقائق من ولادتهالشعب المغربي يطلق ثورة جديدة و التظاهرات تشعل العاصمة و تنتقل لباقى المدنلأول مرة.. فرنسا تعترف: نحن المسئولين عن الفوضى التي تشهدها ليبياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 29 مايو 2017" الجزيرة " القطرية تعلن دعمها للجماعات الإرهابية فى ليبيا و تصفهم بـ " الثوار "
أم تذبح جميع أطفالها الصغار بالمغرب

أم تذبح جميع أطفالها الصغار بالمغرب

ايوان ليبيا - وكالات:

شهدت المغرب جريمتي قتل مروعتين نهاية الأسبوع الماضي، حيث طعن أب زوجته وابنته بضواحي مدينة جديدة ، كما ذبحت أم ابنتها وابنها بمدينة ايت ملولو، وتبين حسب التحقيقات الأولية أن السبب مرض نفسي.

وقتل رب أسرة بقرية “أولاد المهدي”  ليلًا  زوجته(38 عامًا)  بثلاث طعنات على مستوى العنق، كما طعن ابنته التي لا يتجاوز عمرها 4 سنوات ، وما تزال في حالة خطيرة بالعناية المركزة .

وكان الجاني يتلقى العلاج من اضطرابات نفسية بقسم الأمراض العقلية بمستشفى الجديدة ، وتم إخراجه منه بطلب من أحد أفراد الأسرة قبل يوم واحد من ارتكاب الجريمة.

وفي مدينة ايت ملول جنوب المغرب، ذبحت أم ابنتها ذات الـ 12 ربيعًا وطعنت ابنها الذي لم يتجاوز 8 سنوات ،ثم حاولت الانتحار بطعن نفسها ، فيما فر الابن الثالث هاربًا بعدما شهد الجريمة .

ونقلت الجانية وابنها في حالة حرجة للمستشفى ، فيما أكد المجاورون  للسلطات المحلية التي حضرت للمكان أن السيدة كانت تعاني من اضطرابات نفسية.

 وسبق أن تأثر المغاربة قبل شهور بجريمة مشابهة ذهب ضحيتها 10 أشخاص من نفس الأسرة، وكان الجاني أيضًا شابًا مصابًا باضطرابات نفسية، إضافة إلى الكثير من الوقائع المشابهة في مختلف المناطق.

وبدأت هذه الظاهرة بالتنامي بالمملكة خلال السنتين الأخيرتين سواء في المدن أو البوادي، بسبب تجاهل المجتمع و المصالح الصحية لخطورة المرض النفسي، الذي يتفاقم بزيادة ضغط الحياة اليومية والظروف الاقتصادية و الاجتماعية، وأيضًا لارتفاع تكلفة العلاج الذي ما يزال يعتبر نوعًا من الترف الخاص بالأغنياء.

التعليقات