ايوان ليبيا

السبت , 17 فبراير 2018
بمشاركة «شيفو» و«كهربا» الاتحاد يتعادل مع الفتح في الدوري السعوديباريس يكتسح ستراسبورج بخماسية في الدوري الفرنسيالطيران الإسرائيلي يشن غارات على غزةإطلاق قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة على جنوب إسرائيلالثنى يدعو للإسراع في إصدار قانون الاستفتاء على الدستورثمار فبراير .. لنحتفل ... بقلم / محمد علي المبروكمفوضية شؤون اللاجئين تؤكد مواصلة دعمها لأهالي تاورغاء في مخيمات قرارة القطفننشر بيان جبهة النضال الوطني الليبي حول ذكرى ‘نكبة الوطن "خمسة قتلى في كمين لمتمردين في الكونغو الديموقراطية3 حلول أمام زيدان لتعويض غياب كروس المنتظر أمام سان جيرمانمورينيو يبحث عن خليفة كاريك في مانشستر يونايتددراسة تشير إلى ارتباط الهرمونات الأنثوية بنوبات الربوتعرفي على أكثر الأماكن الملوثة بالميكروبات في منزلكحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم السبت 17 فبراير 2018بعدما اصابت به ليبيا و الليبيين ... العماري يدعو لاستكمال "فبراير "متطوعون يقومون بدفن 31 جثة في بني وليدماي تستبعد إجراء استفتاء آخر بشأن عضوية الاتحاد الأوروبيمصدر دبلوماسي تركي: أنقرة لم تستخدم أسلحة كيماوية قط في سورياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 17 فبراير 2018قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة تجددان تمسكهما باتفاق المصالحة

أم تذبح جميع أطفالها الصغار بالمغرب

- كتب   -  
أم تذبح جميع أطفالها الصغار بالمغرب
أم تذبح جميع أطفالها الصغار بالمغرب

ايوان ليبيا - وكالات:

شهدت المغرب جريمتي قتل مروعتين نهاية الأسبوع الماضي، حيث طعن أب زوجته وابنته بضواحي مدينة جديدة ، كما ذبحت أم ابنتها وابنها بمدينة ايت ملولو، وتبين حسب التحقيقات الأولية أن السبب مرض نفسي.

وقتل رب أسرة بقرية “أولاد المهدي”  ليلًا  زوجته(38 عامًا)  بثلاث طعنات على مستوى العنق، كما طعن ابنته التي لا يتجاوز عمرها 4 سنوات ، وما تزال في حالة خطيرة بالعناية المركزة .

وكان الجاني يتلقى العلاج من اضطرابات نفسية بقسم الأمراض العقلية بمستشفى الجديدة ، وتم إخراجه منه بطلب من أحد أفراد الأسرة قبل يوم واحد من ارتكاب الجريمة.

وفي مدينة ايت ملول جنوب المغرب، ذبحت أم ابنتها ذات الـ 12 ربيعًا وطعنت ابنها الذي لم يتجاوز 8 سنوات ،ثم حاولت الانتحار بطعن نفسها ، فيما فر الابن الثالث هاربًا بعدما شهد الجريمة .

ونقلت الجانية وابنها في حالة حرجة للمستشفى ، فيما أكد المجاورون  للسلطات المحلية التي حضرت للمكان أن السيدة كانت تعاني من اضطرابات نفسية.

 وسبق أن تأثر المغاربة قبل شهور بجريمة مشابهة ذهب ضحيتها 10 أشخاص من نفس الأسرة، وكان الجاني أيضًا شابًا مصابًا باضطرابات نفسية، إضافة إلى الكثير من الوقائع المشابهة في مختلف المناطق.

وبدأت هذه الظاهرة بالتنامي بالمملكة خلال السنتين الأخيرتين سواء في المدن أو البوادي، بسبب تجاهل المجتمع و المصالح الصحية لخطورة المرض النفسي، الذي يتفاقم بزيادة ضغط الحياة اليومية والظروف الاقتصادية و الاجتماعية، وأيضًا لارتفاع تكلفة العلاج الذي ما يزال يعتبر نوعًا من الترف الخاص بالأغنياء.

التعليقات