ايوان ليبيا

السبت , 17 فبراير 2018
بمشاركة «شيفو» و«كهربا» الاتحاد يتعادل مع الفتح في الدوري السعوديباريس يكتسح ستراسبورج بخماسية في الدوري الفرنسيالطيران الإسرائيلي يشن غارات على غزةإطلاق قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة على جنوب إسرائيلالثنى يدعو للإسراع في إصدار قانون الاستفتاء على الدستورثمار فبراير .. لنحتفل ... بقلم / محمد علي المبروكمفوضية شؤون اللاجئين تؤكد مواصلة دعمها لأهالي تاورغاء في مخيمات قرارة القطفننشر بيان جبهة النضال الوطني الليبي حول ذكرى ‘نكبة الوطن "خمسة قتلى في كمين لمتمردين في الكونغو الديموقراطية3 حلول أمام زيدان لتعويض غياب كروس المنتظر أمام سان جيرمانمورينيو يبحث عن خليفة كاريك في مانشستر يونايتددراسة تشير إلى ارتباط الهرمونات الأنثوية بنوبات الربوتعرفي على أكثر الأماكن الملوثة بالميكروبات في منزلكحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم السبت 17 فبراير 2018بعدما اصابت به ليبيا و الليبيين ... العماري يدعو لاستكمال "فبراير "متطوعون يقومون بدفن 31 جثة في بني وليدماي تستبعد إجراء استفتاء آخر بشأن عضوية الاتحاد الأوروبيمصدر دبلوماسي تركي: أنقرة لم تستخدم أسلحة كيماوية قط في سورياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 17 فبراير 2018قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة تجددان تمسكهما باتفاق المصالحة

ذئب بشري يحاول اغتصاب طفلتين فى عمر الزهور داخل محل ورود

- كتب   -  
ذئب بشري يحاول اغتصاب طفلتين فى عمر الزهور داخل محل ورود
ذئب بشري يحاول اغتصاب طفلتين فى عمر الزهور داخل محل ورود

ايوان ليبيا - وكالات:

ألقت القوات الأمنية اللبنانية القبض على رجل في الستينات من عمره بتهمة إقدامه على اغتصاب فتاتين سوريتين داخل محل لبيع الورود شمال طرابلس اللبنانية.

وبحسب وسائل الإعلام اللبنانية، فإن البلاغ الذي نشرته شعبة المعلومات أشار إلى اتصال هاتفي ورد إلى غرفة عمليات سرية “درك طرابلس”، يفيد بوجود قاصرتين، لا يتجاوز عمر كل منهما عشر سنوات، داخل محل لبيع الزهور في جبل البداوي واحتمال تعرضهن للاغتصاب من قبل صاحب المحل.

وتوجهت دورية من فصيلة البداوي إلى المحل، حيث وجدت تجمهرا لبعض الأهالي أمامه وتبين بعد فتحه إقدام صاحب المحل على إخفاء قاصرتين بين الورود.

وقد أفادت الفتاتان بأنهما كانتا تتجولان قرب المحل، إلا أن الجاني استدرجهما وأقفل باب محله عليهما واغتصبهما بعد تهديدهما بالقتل.

وتم توقيف المشتبه به وتسليم القاصرتين لذويهما والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقع فيها فتيات سوريات قاصرات وبالغات هربن من ويلات الحرب في سوريا إلى لبنان فرائس وضحايا لجرائم إنسانية عديدة كالاستغلال الجنسي والاستعباد والزواج القسري.

وتكشف وسائل الإعلام اللبنانية شهريا عن حوادث اغتصاب جديدة للاجئات سوريات في لبنان كالخمسيني الذي اغتصب لاجئة سورية في الـ11 من عمرها، كان أهلها استأجروا شقة قرب منزله.

ولا يزال الغموض يكتنف الأعداد الحقيقة لللاجئات بمختلف الأعمار اللواتي يتعرضن لأبشع الجرائم الإنسانية.

وتتعدى هذه الحوادث الإناث لتشمل الأطفال الذكور، ومنها حادثة الطفل السوري اللاجئ البالغ من العمر 5 سنوات والتي هزت الرأي العام اللبناني، حينما قام لبناني باغتصابه ثم قتله بالسكين ورماه في الحاوية.

التعليقات