ايوان ليبيا

الخميس , 23 نوفمبر 2017
المعارضة السورية: محادثات جنيف أخفقت في دفع التسوية السياسيةمستشارة الأسد: مستعدون للحوار مع كل من يؤمن بالحل السياسي للأزمة السوريةالتأهل المبكر يراود أحلام الكبار في الدوري الأوروبيموسكو: القرار الأمريكي بالتخلي عن التسليح الروسي في أفغانستان غير بناءتركيا تصدر مذكرات اعتقال بحق 99 شخصًا فيما يتعلق بمحاولة الانقلابتعرف على سالم جابر المدرج على قائمة الإرهاب العربية ... بروفايلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 23 نوفمبر 201سفارة فلسطين بالقاهرة: فتح معبر رفح من السبت حتى الإثنين في الاتجاهينالحريري يحث اللبنانيين على النظر لمصلحة لبنان أولًاتزوجت شقيق «الدنجوان» واعتزلت لسبب غريب.. ما لا تعرفه عن حياة قنديلكتب شهادة ميلاد «نجلاء بدر» وهذا خطأه الوحيد.. 11 معلومة عن داوود عبد السيدمحامي سيف الإسلام القذافي يرفع دعوى قضائية في روما ضد الهونيالسعودية ومصر والإمارات والبحرين تضم الليبي سالم جابر إلى قوائم الإرهابباب العزيزية يتحول الى مزار ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصةالاتحاد الأفريقي : حل الوضع السياسي في ليبيا يقضي على شبكات تهريب البشردوري الأبطال| سان جيرمان يسحق سيلتيك بسباعية ويتأهل إلى دور الـ16دوري الأبطال| بازل يحرج مانشستر يونايتد بفوز قاتل في الدقيقة الأخيرةالبحرية الأرجنتينية: ضجيج غير معتاد رصد آخر اتصال بالغواصة المفقودةمطالبات بالتحقيق مع "أوبر" في أمريكا وأوروبا بسبب اختراق بيانات الملايين من عملائهاالمرصد السوري: حالات تسمم بـ"مادة غذائية مجهولة" في غوطة دمشق الشرقية

ذئب بشري يحاول اغتصاب طفلتين فى عمر الزهور داخل محل ورود

- كتب   -  
ذئب بشري يحاول اغتصاب طفلتين فى عمر الزهور داخل محل ورودذئب بشري يحاول اغتصاب طفلتين فى عمر الزهور داخل محل ورود

ايوان ليبيا - وكالات:

ألقت القوات الأمنية اللبنانية القبض على رجل في الستينات من عمره بتهمة إقدامه على اغتصاب فتاتين سوريتين داخل محل لبيع الورود شمال طرابلس اللبنانية.

وبحسب وسائل الإعلام اللبنانية، فإن البلاغ الذي نشرته شعبة المعلومات أشار إلى اتصال هاتفي ورد إلى غرفة عمليات سرية “درك طرابلس”، يفيد بوجود قاصرتين، لا يتجاوز عمر كل منهما عشر سنوات، داخل محل لبيع الزهور في جبل البداوي واحتمال تعرضهن للاغتصاب من قبل صاحب المحل.

وتوجهت دورية من فصيلة البداوي إلى المحل، حيث وجدت تجمهرا لبعض الأهالي أمامه وتبين بعد فتحه إقدام صاحب المحل على إخفاء قاصرتين بين الورود.

وقد أفادت الفتاتان بأنهما كانتا تتجولان قرب المحل، إلا أن الجاني استدرجهما وأقفل باب محله عليهما واغتصبهما بعد تهديدهما بالقتل.

وتم توقيف المشتبه به وتسليم القاصرتين لذويهما والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقع فيها فتيات سوريات قاصرات وبالغات هربن من ويلات الحرب في سوريا إلى لبنان فرائس وضحايا لجرائم إنسانية عديدة كالاستغلال الجنسي والاستعباد والزواج القسري.

وتكشف وسائل الإعلام اللبنانية شهريا عن حوادث اغتصاب جديدة للاجئات سوريات في لبنان كالخمسيني الذي اغتصب لاجئة سورية في الـ11 من عمرها، كان أهلها استأجروا شقة قرب منزله.

ولا يزال الغموض يكتنف الأعداد الحقيقة لللاجئات بمختلف الأعمار اللواتي يتعرضن لأبشع الجرائم الإنسانية.

وتتعدى هذه الحوادث الإناث لتشمل الأطفال الذكور، ومنها حادثة الطفل السوري اللاجئ البالغ من العمر 5 سنوات والتي هزت الرأي العام اللبناني، حينما قام لبناني باغتصابه ثم قتله بالسكين ورماه في الحاوية.

التعليقات