الخميس , 27 أبريل 2017
اخر الأخبار

ملفات


الفيس بوك
 
كتب غرفة التحرير
21 أبريل 2017 8:40 م
-
مجلة أمريكية تكشف مؤامرة قطر على القذافي و دعمها للحركات الإرهابية بالهلال النفطي

مجلة أمريكية تكشف مؤامرة قطر على  القذافي  و دعمها للحركات الإرهابية بالهلال النفطي

ايوان ليبيا - وكالات:

كشفت مجلة فورين بوليسي الأمريكية فضائح قطر في ليبيا خاصة في تهريب الأسلحة للإرهابيين في أعقاب الثورة الليبية وكان أول شحنات الأسلحة للإرهابيين في ليبيا في مايو 2011 في مدينة الزاوية الساحلية الليبية.

وفى هذه الأثناء تلقى المهرب الليبى السابق أسامة كوبار، اتصالًا من الطاقم ليخبره بأن المركب تعطل فى خليج سدرة، ثم تخطت المركب خطر مسح قوات القذافى المستمر للمياه.

وعلى بعد 5 كيلومترات من شاطئ الزاوية، وضع طاقم الملاحة تحديًا جديًدا أمام كوبار، ولكنه تخطي هذا الأمر ونقل الأسلحة في قارب مطاطي وكانت تلك الشحنة600 بندقية بلجيكية، و10 رشاشات، و200 قنبلة يدوية، و100 رداء واق من الرصاص، و200 برميل من المتفجرات وكانت تلك أول عملية نقل أسلحة للإرهابيين.

وقالت المجلة إنه بطرق غير شرعية استخدمت قطر طائرتين بوينج لنقل الدعم والسلاح إلى ليبيا، حيث شكلت شبكة من رجال دين، وإرهابيين سابقين، ورجال أعمال، مثل كوبار، لتغذية الإرهابيين في ليبيا بالمال والسلاح.

وأكدت المجلة أن قطر قدمت دعمًا ماليًا وماديًا لحركات الإرهاب فى مختلف أنحاء الشرق الأوسط، مثل حماس وحزب الله وفروع من جماعة الإخوان المسلمين.

وأوضحت المجلة أنه بعد فترة وجيزة من تحقيق الثوار أول انتصار كبير تمثل فى هزيمة قوات النظام فى بنغازى فى 20 مارس 2011، بدأت طائرات قطرية تتحرك محملة بالأسلحة والذخيرة إلى مطار بنينة خارج المدينة، ثم تولت شبكة تابعة للأخوين "صلابى" إخراج المعدات وتوزيعها على الثوار.

وأشارت المجلة إلى أنه على الرغم من وجود تغطيات واسعة النطاق حول تورط الأخوين الصلابى فى تهريب السلاح، رفض على الصلابى فى حديث للمجلة تأكيد أنه تلقى مباشرة شحنات أسلحة من قطر.

وقالت المجلة إن أعضاء من مجلس النواب الليبى اتهموا قطر وتركيا بدعم ميليشيات ما يعرف بـ"سرايا الدفاع عن بنغازى"، التى هاجمت منطقة الهلال النفطى فى حين نفت قطر هذه الاتهامات.



التعليقات