الأحد , 24 سبتمبر 2017
برشلونة يهزم جيرونا ويواصل انتصاراته في الدوري الإسبانيمقتل 4 من قوات البيشمركة في انفجار جنوب كركوكنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 23 سبتمبر 2017برعاية الامم المتحدة .. وفود الزنتان وطرابلس يبحثون في تونس سبل عودة النازحين داخلياً الى العاصمةقاذفات أمريكية تحلق قبالة ساحل كوريا الشمالية فى استعراض للقوةصنع الله يلتقي وزير الطاقة الروسي ورئيس مجلس إدارة شركة غاز بروم الدوليةمن حقائق انفجار مدينة صبراتة ... بقلم / محمد علي المبروكحزب الاخوان يتراجع عن دعم قطيط ... لسنا طرفا فى اى مغامرات تستهدف القفز على السلطةاستئناف الاشتباكات المسلحة فى صبراتة و كسر الهدنةاستقرار أسعار العملات الأجنبية أمام الدينار خلال أسبوع فى السوق السوداءوزير الخارجية البحريني: نثمن الدور المصري لحل القضية الفلسطينيةعبدالله الثني يفتتح مديرية أمن الرجبان وقسم المرور ومركز الشرطة بالبلدية5 فنانين هاجمتهم غادة عبد الرازق.. اتهمت أحدهم بـ«تمزيق ملابسها»فالكاو يدخل نادي الـ200 هدف في المسابقات الأوروبيةتسجيل أكثر من 3600 مخالفة في المعركة الانتخابية بألمانياقوات سوريا الديمقراطية تسيطر على حقل غاز كبير بمحافظة دير الزورميليشيات ارهابية من مصراتة تعلن دعمها لقطيطوزير الخارجية الروسي : الناتو فرض حظر طيران على ليبيا من أجل قتل القذافيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 23 سبتمبر 2017المواقف من مبادرة الأمم المتحدة وغسان سلامة ... بقلم / محمد الامين
الحزب الحاكم بالجزائر: سنحكم البلاد على الأقل قرنًا آخر من الزمن

الحزب الحاكم بالجزائر: سنحكم البلاد على الأقل قرنًا آخر من الزمن

ايوان ليبيا - وكالات:

أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية تسجيل قرابة 12 ألف مرشح يمثلون 53 حزبًا، وعشرات القوائم المستقلة يتنافسون على أصوات أكثر من 23 مليون ناخب، لانتخاب نواب جدد لولاية من 5 سنوات في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال جمال ولد عباس، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بالجزائر، الخميس، إن “تشكيلته السياسية ستحكم البلاد لـ100 سنة أخرى” في تعبير منه عن ثقته في فوز حزبه خلال الانتخابات البرلمانية المقررة في الرابع من مايو المقبل.

وجاء ذلك في تجمع انتخابي بمحافظة سطيف في إطار الحملة الانتخابية التي انطلقت في التاسع من أبريل/ نيسان الجاري.

وخاطب ولد عباس، الحاضرين قائلًا: “جبهة التحرير الوطني سيحكم في هذه البلاد على الأقل قرنًا آخر من الزمن، أقولها بقناعة رغم أننا لن نكون على قيد الحياة في هذا الزمن”، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية.

وقادت جبهة التحرير الوطني، ثورة شعبية مسلحة ضد الاستعمار الفرنسي بين 1954 و1962، لتتحول بعد الاستقلال إلى الحزب الوحيد الناشط في الجزائر، وحكم البلاد إلى غاية إقرار التعددية السياسية في دستور 1989.

ويعد الحزب حاليًا القوة الأولى في المجلس الشعبي الوطني الغرفة الأولى للبرلمان بـ 220 نائبا من بين 462 مقعدًا في الهيئة، نحو 48 %، كما فاز بكل الانتخابات النيابية منذ مجيء الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة رئيس الحزب، إلى الحكم في 1999.

وحددت الجزائر 4 مايو المقبل، موعدًا لإجراء سادس انتخابات نيابية تعددية في البلاد، منذ إقرار دستور الانفتاح السياسي في عام 1989.

التعليقات