ايوان ليبيا

الجمعة , 15 ديسمبر 2017
مجلس الأمن: "اتفاق الصخيرات" هو الإطار الوحيد لإنهاء الأزمة السياسية في ليبياوزير خارجية النرويج : ندعم الاستقرار في لبنان وإعلان باريس وملتزمون بمساعدة اللاجئينالاتحاد الأوروبي: موقفنا "لم يتغير" تجاه القدس وملتزمون بحل الدولتينقتيلان ومصابون في حادثتي طعن بمدينة ماستريخت الهولنديةالبحرين تدعو إلى التوصل لحل سياسي في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمنمؤتمر دولي في نواكشوط يطرد موفد الجزيرة القطريةمحمود جبريل يحدد شروط تحالف القوى الوطنية لخوض الانتخاباتالدينار يعاود الهبوط أمام العملات الأجنبية بالسوق الموازىانقطاع خدمات الاتصالات الهاتفية و الانترنت عن منطقة زوارةتزوجت تاجر مخدرات وأدمنت الخمر حسرة على ابنتها.. ما لا تعرفه عن زوزو ماضيوزير خارجية لبنان يطالب بإنشاء سفارة لبلاده في القدس "عاصمة فلسطين"سفير البحرين يؤكد موقف بلاده الداعم لمصر في حربها ضد الإرهابليبيون .. خطرها على الانتخابات (3) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم"هيومن رايتس ووتش" تتهم الشرطة الكينية باغتصاب نساء خلال الانتخاباتبوتين: الانسحاب الأمريكي من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى سيؤثر سلبًا على الأمن الدوليمقتل وإصابة خمسة أشخاص بتفجير في بغدادنشطاء في تونس يُطلقون حملة "المليون توقيع" لسن قانون يُجرم التطبيع مع إسرائيلقذاف الدم : ادعوا الشعوب العربية للحفاظ علي جيوشها و الدوحة جندت الإرهابيين لتدمير البلاد العربيةأحدهم دُفن بعد 17 يوما من وفاته.. فنانون رحلوا في 2017اعتقل 9 أيام ومات بسبب خطأ طبي.. 17 معلومة عن أحمد راتب

مدير مركز أستاللي يندد بتعرض المهاجرين لأعمال عنف وتعذيب أثناء احتجازهم في ليبيا

- كتب   -  
مدير مركز أستاللي يندد بتعرض المهاجرين لأعمال عنف وتعذيب أثناء احتجازهم في ليبيامدير مركز أستاللي يندد بتعرض المهاجرين لأعمال عنف وتعذيب أثناء احتجازهم في ليبيا
ايوان ليبيا - وكالات:

شن مدير مركز أستاللي اليسوعي لخدمات المهاجرين في روما، الأب كاميللو ريبامونتي، هجومًا على إيطاليا بسبب ما وصفه بـ«تعرض المهاجرين لأعمال عنف وتعذيب أثناء احتجازهم في ليبيا».

وأبدى الكاهن الإيطالي «قلقاً شديداً إزاء الظروف التي يصل فيها المهاجرون الناجون من تعذيب وعنف يقولون إنهم تعرضوا لها خلال الرحلة أو أثناء الاحتجاز في ليبيا»، منددا بـ«اللامبالاة والعمى المثيرين للقلق، من جانب أوروبا، التي تزداد انغلاقا ومعاداة للأجانب، وغالبا ما يعتبر الحد الأدنى من السلوك المتحضر، كالإنقاذ وتوفير الغذاء والماء، جريمة».

ودعا الأب كاميللو ريبامونتي إلى «ضرورة اتخاذ إجراءات فورية لمساهمة جادة وفاعلة لإنهاء الأزمات الإنسانية الكبرى في العالم، التي تخلق كثيرا من تدفقات الهجرة التي تكتسح أوروبا اليوم، مثل ليبيا وسورية والكونغو ونيجيريا».

وقال إن هناك «حاجة ملحة لتفعيل قنوات إنسانية لإدخال المهاجرين إلى أوروبا وتعزيز عمليات الإنقاذ في البحر، حتى يتم التمكن من العثور على بديل فعال لتهريب البشر».

وطالب مدير مركز أستاللي «الحكومات الوطنية ومؤسسات الاتحاد الأوروبي بوضع التضامن والاحترام الكامل لحقوق الإنسان في مركز كل سياسات الهجرة، وليس إبرام اتفاقات مع دول ثالثة لا تضمن احتراما فعليا لحقوق الإنسان الأساسية للمهاجرين وللمواطنين الأوروبيين».

التعليقات