الأثنين , 26 يونيو 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاحد 25 يونيو 2017أزمة كبري علي الأبواب .. السوق السوداء تهدد بانهيار سعر صرف الدينار الليبي خلال الأيام القادمةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم الأحد 25 يونيو 2017بالصورة.. سيجارة تتسبب فى مقتل 148 شخص وأحداث كارثة مروعةقطر تشن هجوم حاد على الجيش الوطني الليبي و تعترف بدعمها للناتو لغزو ليبياحفتر يوجه رسالة هامة للشباب الليبيالجيش الليبي يحقق انتصارات كبري فى بنغازي ويبدأ فى مطاردة فلول العناصر الإرهابيةاجتماع عسكري لسلاح الجو الليبي فى المرجتعرف على السيناريوهات المحتملة للانقلاب المتوقع فى قطرإرهابي خطير يسلم نفسه للسلطات الجزائريةأزمة سياسية تضرب العلاقات المغربية الهولندية وتوقعات بتصعيد قريبالكشف عن جريمة بشعة هزت الرأى العام و الشارع التونسي مؤخراًذئب بشري يغتصب 5 فتيات بصورة وحشيةالعالم ينقلب على " الجزيرة " القطرية" ترامب " يستعد لغزو العالم بالسلاح النوويأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 25 يونيو 2017تركيا تهاجم الدول العربية وترفض سحب جيشها من قطرعناصر " داعش " يصيبهم الجنون ويبدأون فى قتل بعضهم البعضالسلطات التونسية تقبض على مواطن ليبي بمعبر رأس جديرتونس تشن هجوم حاد على ليبيا وتصفها بـ " سوق للاتجار بالبشر"
الجيش الجزائري ينقذ البلاد من هجوم إرهابي كبير

الجيش الجزائري ينقذ البلاد من هجوم إرهابي كبير

ايوان ليبيا - وكالات:

 ذكر مصدر أمني جزائري، الخميس، أن القوات المسلحة الجزائرية أحبطت محاولة هجوم انتحاري في مدينة قسنطينة بشمال شرق البلاد وقتلت أحد المهاجمين واعتقلت آخر.

وجاءت العملية العسكرية التي نفذها الجيش، مساء الأربعاء، بعد أسابيع قليلة فقط من مقتل أبو الهمام، القيادي بتنظيم "داعش" في قسنطينة ثالث أكبر مدن الجزائر.

جدير بالذكر أن انتحاريا حاول تنفيذ هجوم على مركز للشرطة في قسنطينة في شهر فبراير/شباط لكن القوات أطلقت النار عليه وأردته قتيلا قبل أن يتمكن من دخول المبنى.

كما نفذ متشددون أو حاولوا تنفيذ العديد من الهجمات على أهداف أمنية في قسنطينة في الشهور القليلة الماضية منها إطلاق ثلاثة مسلحين النار على شرطي بمقهى في أكتوبر/تشرين الأول 2016.

تجدر الإشارة إلى أن وقوع الهجمات والتفجيرات في الجزائر تراجع منذ نهاية الحرب في تسعينات القرن الماضي ضد إسلاميين مسلحين قتل فيها أكثر من 200 ألف شخص.

هذا وما تزال القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، فرع التنظيم بشمال أفريقيا، وبعض الكتائب الصغيرة من المتشددين المتحالفين مع تنظيم "داعش" نشطة خاصة في الجبال النائية والصحراء في الجنوب.

وتتعقب القوات الجزائرية مسلحي "داعش" منذ قامت "جند الخلافة"، وهي جماعة منشقة لها صلات بمقاتلين في العراق وسوريا، بخطف وقطع رأس سائح فرنسي عام 2014 في منطقة جبلية شرق العاصمة الجزائرية.

وأفادت وسائل إعلام جزائرية، الخميس، بأن انتحاريا فجر نفسه، أثناء مطاردة الجيش له، في منطقة بن باديس في ولاية قسنطينة.

وجاء ذلك، أثناء عملية إحباط الجيش لهجوم إرهابي في المنطقة.

يذكر أن الجيش الجزائري كان قد أعلن الأسبوع الماضي عن تدمير عدد من المخابئ والأسلحة والقنابل البدائية في عمليات أمنية شملت أنحاء متفرقة من الجزائر.

التعليقات