ايوان ليبيا

الأربعاء , 24 يناير 2018
تداعيات الحملة العسكرية التركية بألمانيا: اشتباكات بين أكراد وأتراك والمعارضة تنتقد صمت برلينكريستيان ديور تضفي جوا من السيريالية على أسبوع الموضة في باريس (صور)مفوضية الإنتخابات: تبقى 11 يوماً لإنتهاء مدة التسجيل و هذا عدد المسجلينانخفاض الدولار و ارتفاع اليورو امام الدينار فى ختام تعاملات السوق الموازى اليومكتاب فبراير الاسود ... بقلم / محمد علي المبروكالسفير الإيطالي : قواتنا في ليبيا بموافقة حكومة الوفاقأردوغان يترأس اجتماعا أمنيا للاطلاع على تطورات عملية عفرينمحتج يحاول الانتحار حرقا "بقفصة" جنوب تونس للمطالبة بفرصة عملدي خيا الخيار رقم «1» لريال مدريد فى حراسة المرمى الصيف المقبلمتى يشارك كوتينيو مع برشلونة؟الخارجية الفلسطينية: عباس اقترح على الاتحاد الأوروبي بدائل لاحتكار واشنطن رعاية عملية السلامالإدارة الكردية في شمال شرق سوريا تدعو للحشد«هناكل إيه النهارده؟».. وجبة سلمون مشوي بالخضراواتدراسة تؤكد تثاؤب الأجنة في بطون أمهاتهمفيديو تعذيب الافارقة الجديد.. هذه ليست عنصرية، إنها سادية وإجرام ... بقلم / محمد الامينالسيتي يبحث عن العبور لنهائي الكأس.. وأتلتيكو في مهمة صعبةتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018النقابة العامة لأشراف ليبيا تهيب بالليبيين مواجهة التدخل الإيطالي العسكرى في ليبيا

الجيش الجزائري ينقذ البلاد من هجوم إرهابي كبير

- كتب   -  
الجيش الجزائري ينقذ البلاد من هجوم إرهابي كبيرالجيش الجزائري ينقذ البلاد من هجوم إرهابي كبير

ايوان ليبيا - وكالات:

 ذكر مصدر أمني جزائري، الخميس، أن القوات المسلحة الجزائرية أحبطت محاولة هجوم انتحاري في مدينة قسنطينة بشمال شرق البلاد وقتلت أحد المهاجمين واعتقلت آخر.

وجاءت العملية العسكرية التي نفذها الجيش، مساء الأربعاء، بعد أسابيع قليلة فقط من مقتل أبو الهمام، القيادي بتنظيم "داعش" في قسنطينة ثالث أكبر مدن الجزائر.

جدير بالذكر أن انتحاريا حاول تنفيذ هجوم على مركز للشرطة في قسنطينة في شهر فبراير/شباط لكن القوات أطلقت النار عليه وأردته قتيلا قبل أن يتمكن من دخول المبنى.

كما نفذ متشددون أو حاولوا تنفيذ العديد من الهجمات على أهداف أمنية في قسنطينة في الشهور القليلة الماضية منها إطلاق ثلاثة مسلحين النار على شرطي بمقهى في أكتوبر/تشرين الأول 2016.

تجدر الإشارة إلى أن وقوع الهجمات والتفجيرات في الجزائر تراجع منذ نهاية الحرب في تسعينات القرن الماضي ضد إسلاميين مسلحين قتل فيها أكثر من 200 ألف شخص.

هذا وما تزال القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، فرع التنظيم بشمال أفريقيا، وبعض الكتائب الصغيرة من المتشددين المتحالفين مع تنظيم "داعش" نشطة خاصة في الجبال النائية والصحراء في الجنوب.

وتتعقب القوات الجزائرية مسلحي "داعش" منذ قامت "جند الخلافة"، وهي جماعة منشقة لها صلات بمقاتلين في العراق وسوريا، بخطف وقطع رأس سائح فرنسي عام 2014 في منطقة جبلية شرق العاصمة الجزائرية.

وأفادت وسائل إعلام جزائرية، الخميس، بأن انتحاريا فجر نفسه، أثناء مطاردة الجيش له، في منطقة بن باديس في ولاية قسنطينة.

وجاء ذلك، أثناء عملية إحباط الجيش لهجوم إرهابي في المنطقة.

يذكر أن الجيش الجزائري كان قد أعلن الأسبوع الماضي عن تدمير عدد من المخابئ والأسلحة والقنابل البدائية في عمليات أمنية شملت أنحاء متفرقة من الجزائر.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات