ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أكتوبر 2018
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 22 اكتوبر 2018الدولار فى أعلى مستوى خلال اسبوع أمام الدينار فى بداية السوق الموازي اليومالنهر الصناعي في مرمى نيران الحقد..واستهداف فزان في منابر التحريض..تقرير: مورينيو مرشح لتدريب ريال مدريدغرق مركب يتسبب في مقتل وإصابة مهاجرين غرب تركيارويترز: "لا نية" لدى السعودية لربط النفط بالسياسةضريبة القيمة المضافة على الديزل والبنزين تشعل العاصمة الهنديةسكاى نيوز: جندي تركي يحتجز رهائن في مركز تجاري بمدينة غازي عنتابالمطالبة بترسيم لغة «التفيناغ» في الدستورتواصل الاشتباكات بالجنوبحقيقة المعارضة التشادية فى ليبياتوثيق التعاون الأمني مع أسبانياالعثور على جثة معاون آمر الفرقة التاسعة التابعة للأمن المركزي أبو سليماطلاق خدمات التحويلات المُباشرة بالدولارميناء الخمس خارج السيطرةإقصاء الجنوب من جهود توحيد المؤسسة العسكريةبنود مسودة مشروع توحيد المؤسسة العسكريةتقارير – مفاجأة في مسلسل رابيو.. وباريس يقترب من التجديدوفاة مشجع بعد مباراة لاتسيو وبارماسباليتي: ناينجولان سيغيب عن إنتر لفترة

الدينار التونسي يستمر فى الانهيار التاريخي أمام اليورو

- كتب   -  
الدينار التونسي يستمر فى الانهيار التاريخي أمام اليورو
الدينار التونسي يستمر فى الانهيار التاريخي أمام اليورو

ايوان ليبيا - وكالات:

أظهرت بيانات البنك المركزي التونسي، أن الدينار استمر فى الهبوط لأدني مستوى قياسي أمام العملة الأوروبية الموحدة عند 2.53 دينار لليورو.

ويأتي هذا التراجع مع تفاقم العجز التجاري وانخفاض التحويلات من الخارج بما قوض احتياطيات البلاد من العملة الأجنبية .

وانخفضت العملة بعدما قالت وزيرة المالية التونسية، لمياء الزريبي، إن البنك المركزي سيقلص تدخلاته لخفض الدينار تدريجيا، لكنه لن يسمح بأي انزلاق كبير للعملة المحلية. وزاد العجز التجاري التونسي 57% في الربع الأول من العام إلى 3.87 مليار دينار (1.68 مليار دولار) مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي وهو ما يرجع إلى قفزة في الواردات. وقال البنك المركزي إن احتياطيات تونس الأجنبية بلغت نحو 5.43 مليار دولار أو ما يكفي لتغطية واردات 103 أيام مقارنة مع 107 أيام في نفس الفترة قبل عام.

و بخصوص تأثير تراجع الدينار التونسي، أوضحت وزيرة المالية التونسية " لمياء الزريبي " أنه نتيجة للوضع اقتصادي ولتوسع العجز التجاري، وأن الدينار يخضع لقاعدة العرض والطلب ولا يمكن التدخل لتحديد قيمة الدينار وأنه يبقى خاضعا لمستوى المدخرات من العملة.

وأكدت الوزيرة في حوارصحفي، أن توسع العجز التجاري يعمق حاجة البلاد إلى العملة الصعبة تكبر، وأن قيمة الواردات ترتفع وهو ما يؤثر في نسبة التضخم ومستوى الدين الخارجي. وشددت على أن هذا الأمر موضوع انشغال لدى الحكومة وتم عقد مجلس وزاري مضيق لايجاد حلول واتخاذ إجراءات على المستوى القصير والمتوسط.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات