الأثنين , 26 يونيو 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاحد 25 يونيو 2017أزمة كبري علي الأبواب .. السوق السوداء تهدد بانهيار سعر صرف الدينار الليبي خلال الأيام القادمةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم الأحد 25 يونيو 2017بالصورة.. سيجارة تتسبب فى مقتل 148 شخص وأحداث كارثة مروعةقطر تشن هجوم حاد على الجيش الوطني الليبي و تعترف بدعمها للناتو لغزو ليبياحفتر يوجه رسالة هامة للشباب الليبيالجيش الليبي يحقق انتصارات كبري فى بنغازي ويبدأ فى مطاردة فلول العناصر الإرهابيةاجتماع عسكري لسلاح الجو الليبي فى المرجتعرف على السيناريوهات المحتملة للانقلاب المتوقع فى قطرإرهابي خطير يسلم نفسه للسلطات الجزائريةأزمة سياسية تضرب العلاقات المغربية الهولندية وتوقعات بتصعيد قريبالكشف عن جريمة بشعة هزت الرأى العام و الشارع التونسي مؤخراًذئب بشري يغتصب 5 فتيات بصورة وحشيةالعالم ينقلب على " الجزيرة " القطرية" ترامب " يستعد لغزو العالم بالسلاح النوويأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 25 يونيو 2017تركيا تهاجم الدول العربية وترفض سحب جيشها من قطرعناصر " داعش " يصيبهم الجنون ويبدأون فى قتل بعضهم البعضالسلطات التونسية تقبض على مواطن ليبي بمعبر رأس جديرتونس تشن هجوم حاد على ليبيا وتصفها بـ " سوق للاتجار بالبشر"
إنقاذ طائرة جزائرية من كارثة مروعة

إنقاذ طائرة جزائرية من كارثة مروعة

ايوان ليبيا - وكالات:

أقدمت سلطات الملاحة الجوية في الجزائر، على إغلاق مطار حاسي مسعود الدولي بولاية ورقلة جنوبي البلاد، عقب تعرض طائرة تابعة لشركة الطاسيلي للطيران، إلى عطب أصاب عجلاتها الأمامية، ما أحدث شللاً بحركة الملاحة الجوية في الجنوب.

ونجا ركاب الطائرة العشرة (5 جزائريين و 5 أوروبيين)، يعملون في حقول نفطية جنوبي البلاد، لكنهم عاشوا لحظات رعبٍ وإغماءات كادت تودي بحياتهم.

وأرجعت مصادر متطابقة سبب الحادثة إلى خطأ في الإقلاع أحدث ارتطامًا للطائرة بالمدرج، ما أوقع حالة طوارئ بمطار حاسي مسعود الذي يعرف حركة جوية نشطة، فيما أوفدت السلطات لجنة تحقيق حكومية من العاصمة، تتكون من ضباط في الشرطة القضائية وخبراء بالطيران لتحديد ملابسات الواقعة.

وتملك شركة طيران الطاسيلي التابعة لمجمع سوناطراك الحكومي للمحروقات في الجزائر، أسطولاً من 19 طائرة خاصة لنقل الركاب، ومعظمهم من عمال وفنيين يعملون بمحطات نفطية ومنشآت غازية في صحراء البلد، غير أن إدارة الشركة لا تستعمل سوى 3 طائرات و49 طيارًا لأسبابٍ غير معلومة.

إلى ذلك، هزت سلسلة فضائح وملفات فساد هذا القطاع الحيوي، الذي تسيطر عليه الشركة الحكومية للطاقة والمناجم “سوناطراك”، وقد عجز الوزراء المتعاقبون على تسيير حقيبة النفط والمحروقات، من  وضع حدّ لمثل هذه الأحداث التي تتكرر باستمرار، في استنساخ لواقعة سقوط مروحية تابعة لطيران الطاسيلي العام الماضي، بسبب أخطاء بالقيادة في إقليم حاسي مسعود الصحراوي.

التعليقات