ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
عشرات الآلاف من الطلبة الفلسطينيين يتظاهرون بالضفة الغربية ضد استهداف "أونروا"أبو الغيط: سلطات الاحتلال تمارس أشد صور انتهاك حقوق الإنسان"أبو الغيط" يناقش مع وزير الخارجية الإيطالى مستجدات الأوضاع بالشرق الأوسطالجامعة العربية تشارك بملتقى قادة الإعلام العربي بإمارة الشارقة5 حقائق عن باكو.. نجم دورتموند الجديدفضيحة مانشستر يونايتد وإنجاز ميسي الأبرز في الصحافة العالميةالأزمة تتفاقم.. مورينيو يتجاهل بوجبا ويرفض مصافحتهيوفنتوس يبحث عن العلامة الكاملة أمام بولونياجربي البطاطا بالبشاميل في 30 دقيقةرئيس وزراء فرنسي سابق يقرر الترشح لرئاسة بلدية برشلونةتركيا تعتقل 39 للاشتباه بأنهم على صلة بشبكة كولن"تويتر" يضع قوانين جديدة للحفاظ على مستخدميه.. ويدعو المتحدثين بالعربية لتقديم مقترحاتهمشؤون الجرحي تعلن عن وصول ضحايا حرب الميليشيات بطرابلس الى هذا الرقملغم أرضي بجوار ميناء سرتأردوغان: القضاء التركي هو من سيقرر مصير القس الأمريكي المسجونعرض الفيلم البلجيكي «هذه أرضنا» في بنغازيمنح الكفرة مليوني لتر من الوقود شهرياًقراءة فى حرب الـ30 يوم .. من وكيف ولماذا ؟!واشنطن تعتقل عميلا حاول تجنيد موظفين في البنتاجون لصالح بكينفي عيد ميلاده الخمسين.. ويل سميث يقفز بالحبال في أخدود جراند كانيون

إنقاذ طائرة جزائرية من كارثة مروعة

- كتب   -  
إنقاذ طائرة جزائرية من كارثة مروعة
إنقاذ طائرة جزائرية من كارثة مروعة

ايوان ليبيا - وكالات:

أقدمت سلطات الملاحة الجوية في الجزائر، على إغلاق مطار حاسي مسعود الدولي بولاية ورقلة جنوبي البلاد، عقب تعرض طائرة تابعة لشركة الطاسيلي للطيران، إلى عطب أصاب عجلاتها الأمامية، ما أحدث شللاً بحركة الملاحة الجوية في الجنوب.

ونجا ركاب الطائرة العشرة (5 جزائريين و 5 أوروبيين)، يعملون في حقول نفطية جنوبي البلاد، لكنهم عاشوا لحظات رعبٍ وإغماءات كادت تودي بحياتهم.

وأرجعت مصادر متطابقة سبب الحادثة إلى خطأ في الإقلاع أحدث ارتطامًا للطائرة بالمدرج، ما أوقع حالة طوارئ بمطار حاسي مسعود الذي يعرف حركة جوية نشطة، فيما أوفدت السلطات لجنة تحقيق حكومية من العاصمة، تتكون من ضباط في الشرطة القضائية وخبراء بالطيران لتحديد ملابسات الواقعة.

وتملك شركة طيران الطاسيلي التابعة لمجمع سوناطراك الحكومي للمحروقات في الجزائر، أسطولاً من 19 طائرة خاصة لنقل الركاب، ومعظمهم من عمال وفنيين يعملون بمحطات نفطية ومنشآت غازية في صحراء البلد، غير أن إدارة الشركة لا تستعمل سوى 3 طائرات و49 طيارًا لأسبابٍ غير معلومة.

إلى ذلك، هزت سلسلة فضائح وملفات فساد هذا القطاع الحيوي، الذي تسيطر عليه الشركة الحكومية للطاقة والمناجم “سوناطراك”، وقد عجز الوزراء المتعاقبون على تسيير حقيبة النفط والمحروقات، من  وضع حدّ لمثل هذه الأحداث التي تتكرر باستمرار، في استنساخ لواقعة سقوط مروحية تابعة لطيران الطاسيلي العام الماضي، بسبب أخطاء بالقيادة في إقليم حاسي مسعود الصحراوي.

التعليقات