ايوان ليبيا

الأحد , 22 أبريل 2018
خبير اقتصادى : بيان المركزي الأخير نصفه واقعي والباقي مزايدات ومناكفاتجماعة إرهابية تهاجم خط أنابيب لشركة الواحة للنفطترامب يقول إنه قد يصدر عفوا عن الملاكم الراحل جاك جونسونوفاة أكبر معمرة بالعالم في اليابان عن 117 عاماقبل قمة أمريكا وكوريا الشمالية.. إيران تحذر من اتفاقات ترامببرشلونة يسحق إشبيلية بخماسية ويتوج بكأس إسبانيا8 أرقام قياسية في تتويج برشلونة بلقب كأس ملك إسبانياأردوغان: على أمريكا مراجعة تصرفاتها إذا كانت تريد الإفراج عن قس مسجون في تركياالرئيس الكوبي الجديد يستهل نشاطه السياسي باستقبال نظيره الفنزويلىمسئول سعودي: الملك سلمان لم يكن بالقصر وقت إسقاط الطائرة اللاسلكيةإتهامات خطيرة لوزير مالية الوفاق من عضو بمجلس النوابحوار كوميدي بين محمد صلاح وحجازي بعد عنف الأخير اليومالتشكيل.. برشلونة يتسلح بالقوة الضاربة أمام إشبيليةمانشستر يونايتد يعبر لنهائي كأس الاتحاد بثنائية في توتنهامآلاف في المجر يحتجون على قيود حكومية على وسائل الإعلامأردوغان: تركيا وحلفاؤها فقدوا المئات في القتال في عفرينقتيل و16 مصابا في تفريق شرطة مدغشقر لمحتجينالأمن السعودي يسقط "درون صغيرة" في حي بالرياضمؤشرات على تورط مخابرات قطر فى محاولة اغتيال الفريق عبد الرازق الناظوري«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل فتة الشاورما باللحم

هل تشهد وكالة المخابرات الأمريكية بداية لنهاية أسطورتها الاستخباراتية ؟!!

- كتب   -  
هل تشهد وكالة المخابرات الأمريكية بداية لنهاية أسطورتها الاستخباراتية ؟!!
هل تشهد وكالة المخابرات الأمريكية بداية لنهاية أسطورتها الاستخباراتية ؟!!

ايوان ليبيا - وكالات:

بدأت وكالة الإستخبارات الأمريكية "سي أيه أي" عمليات بحث وتحر داخل صفوفها عن المخبرين الذين يسربون أسرارها لموقع ويكيليكس.

ونقلت الشبكة عن مصادر خاصة مطلعة على الوضع قولها ان عمليات اصطياد بحثا عن الخائن داخل وكالة المخابرات المركزية قد بدأت"، وأن " وكالة المخابرات المركزية ومكتب التحقيقات الفدرالي أجريا تحريات وتحقيقات مشتركة لكشف واحدة من أكبر عمليات تسريب معلومات سرية من داخل وكالة الاستخبارات، بعدما تمّ الكشف عن الآلاف من الوثائق السرية التي تفضح الأدوات التي تستخدمها الوكالة للتجسس على الهواتف الذكية، وأجهزة التلفاز وأنظمة الكمبيوتر".

وهدف عملية "المطاردة" هو "أي موظف أو مقاول من وكالة الاستخبارات المركزية، كان بإمكانه الوصول الفعلي إلى محتوى الوثائق المسرّبة" رغم أن الوكالة لم تكشف متى وكيف تمت سرقة المعلومات السرية من أروقتها.

وتؤكد الوكالة أن معظم الوثائق التي تمّ تسريبها لموقع ويكيليكس كانت مخزنة في قسم سري للغاية داخل مقر CIA، ولكن الوصول إلى هذا القسم كان متاحا لمئات الأشخاص، لذلك يدرس المحققون قائمة أسماء" طويلة، حسبما ذكرت الشبكة التلفزيونية في تقريرها.

وفي وقت سابق هذا الشهر، نشر موقع ويكيليكس على الإنترنت، سلسلة من وثائق وكالة المخابرات المركزية، تمّ الحصول على غالبيتها بواسطة برنامج القرصنة الألكترونية HIVE" أي (خلية النحل). وهو برنامج مصمم لنقل المعلومات التي يستولي عليها خلسة من الهواتف والأجهزة الإلكترونية الخاضعة للمراقبة إلى وكالة المخابرات المركزية، وكذلك لتلقي أوامر من C I A للقيام بمهام تجسس محددة على تلك الأجهزة.

ولم يكشف ويكيليكس عن هوية من زوده بهذه الوثائق التي تعود للفترة ما بين العامين 2013-2016، واكتفى بالقول إن الشخص الذي سربها كان من بين عدد من القراصنة السابقين والمتعاقدين مع الحكومة الأمريكية، ممن قاموا بنشر تفاصيل عن برنامج وكالة المخابرات المركزية المتعلق بالإنترنت "دون إذن".  

ويشار إلى أن نشر هذه الوثائق السرّية يشكل أكبر عملية تسريب لأوراق خاصة شديدة الحساسية من داخل وكالة الاستخبارات. وهي تشمل أكثر من ثمانية آلاف وسبعمائة من الوثائق والملفات المخزنة في الشبكة الداخلية المعزولة لمركز الاستخبارات الالكتروني، داخل مقر وكالة الاستخبارات المركزية في لانغلي.

التعليقات