ايوان ليبيا

الثلاثاء , 22 مايو 2018
فنزويلا: العقوبات الأمريكية غير قانونيةإجلاء 25 ألف شخص بسبب خطر فيضان سد قيد الإنشاء في كولومبياالشرطة التايلاندية تمنع مسيرة مناهضة للمجلس العسكريموجة الطقس الحار تودي بحياة أكثر من 60 شخصا في باكستانسقوط قتلى في هجوم صاروخي للحوثيين على مدينة مأرب باليمن"البيت الأبيض" يصدر ميدالية بمناسبة القمة المرتقبة بين ترامب وكيمزلزال شدته 5.6 درجة يضرب المحيط الهاديروسيا: إسقاط طائرة بدون طيار اقتربت من قاعدة حميميم في سورياميراني نائبا عن "الديمقراطي الكردستاني" للتفاوض مع "بغداد" على تشكيل الحكومة الجديدةمسؤولون: الرئيس الفلسطيني يعاني من التهاب رئوي ويتماثل للشفاءبنس: ترامب مستعد للانسحاب من اجتماع القمة مع كوريا الشماليةمفاجأة في قائمة الأرجنتين النهائية للمونديالأنشيلوتي يقود نابولي خلال ساعاتبعثة الأمم المتحدة تنفي وجود اتفاق لنقل مسلحي مجلس شورى درنة إلى طرابلسترحيل 32 مهاجرا غير شرعياً إلى النيجر من طرابلسغسان سلامة : حان الوقت لطي صفحة تعديل الاتفاق السياسيجائزة جديدة لمحمد صلاح.. المهيمن على أرقام إنجلترامرشحو الرئاسة المكسيكية يجمعون على انتقاد ترامب وتسهيل عبور سكان أمريكا الوسطى للولايات المتحدةبومبيو: واشنطن جاهزة للرد إذا استأنفت إيران البرنامج النوويجينا هاسبل تؤدي اليمين الدستورية مديرا جديدا لوكالة الاستخبارات الأمريكية بحضور ترامب

أمريكا تفتح النار على ليبيا فى مجلس الأمن و تدعو لابعاد النفط عن الصراع السياسي

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

قالت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي، على إن الوضع الراهن في ليبيا ليس مستداما، ولن يساهم في بناء مؤسسات أمنية موحدة.

ودعت هايلي في كلمتها أمام مجلس الأمن الدولي، جميع الأطراف في ليبيا إلى الالتزام بالحوار والاجتماع قريبا، محذرة من تدهور الأوضاع في البلاد في حال استمرار التعنت، حسب قولها.

وأضافت هايلي، أنه إذا عمل القادة الليبيين مع الأمم المتحدة وبدعم من المجتمع الدولي يمكن أن تبدأ عملية إعادة الإعمار والبناء، معلنة ترحيب بلادها بدعم مختلف الأطراف للاتفاق السياسي الليبي والعملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.

واعتبرت مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن، أن مربط الفرس للأزمة في ليبيا يتمثل في اجتماع الأطراف الليبية على طاولة الحوار، للاتفاق على الشروط والوصول إلى صيغة للتسوية السياسية للأزمة، مشددة على القيام بهذه الخطوة الآن.

وحذرت نيكي هايلي، من تصاعد العنف في ليبيا، موضحة أن دعم الأطراف الخارجية للفصائل الليبية في الصراع الراهن يخدم الإرهابيين، وأن ليبيا تستحق قوات مسلحة موحدة تحت قيادة مدنية، مطالبة الشركاء الدوليين بالتأكيد على ذلك، على حد قولها.

وشددت المندوبة الأميركية على ضرورة أن تسيطر حكومة الوفاق الوطني على الموارد حتى تتمكن من تدبير مواردها المالية اللازمة لإدارة شؤون البلاد، وضرورة أن تتمتع صناعة النفط بالحماية وإبعادها عن الصراع السياسي.

وأشارت هايلي إلى أن هناك مهربون للمنتجات النفطية الليبية، مطالبة بضرورة اتخاذ كل الإجراءات ضد التهريب، ونبهت إلى ضرورة التعاون بين حكومة الوفاق الوطني والمجتمع الدولي في هذا الشأن للتصدي للمهربين ووقف التهريب.

وجددت مندوبة الولايات المتحدة التأكيد على ضرورة عودة الليبيين إلى طاولة الحوار قائلة: “الخطوة الأولى واضحة ينبغي أن يتجاوزوا خلافاتهم للوصول إلى حلول وسط وتشكيل حكومة موحدة”، مضيفة “ينبغي أن نتوقف عن الحديث عن كون ليبيا تمثل تهديدا للسلم والأمن الدوليين… ينبغي أن نستثمر ونتحدث عن الفرص في ليبيا”.

يذكر أن هذه الكلمة لمندوبة أمريكا لدى مجلس الأمن نيكي هايلي، جاءت خلال جلسة المجلس بشأن ليبيا أمس الأربعاء، التي قدم خلال المبعوث الأممي لدى ليبيا مارتن كوبلر، إحاطته حول الأوضاع والتطورات السياسية والأمنية في ليبيا إلى مجلس الأمن الدولي.

التعليقات