الأربعاء , 20 سبتمبر 2017
الحركة الوطنية الشعبية .. للازدواجية عنوان!! ... بقلم / محمد منصورالسيسي: مصر لن تسمح باستمرار العبث بوحدة وسلامة ليبيامعيتيق يشارك بإجتماع لجنة حوار مصراته تاورغاء لتنفيذ بنود اتفاق المصالحةغدا الخميس عطلة رسمية بمناسبة بداية السنة الهجريةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 20 سبتمبر 2017تعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاربعاء 20 سبتمبر 2017إستمرار نزوج العائلات من مناطق الاشتباكات بصبراتةطيران البراق تبدأ اليوم تسيير رحلاتها بين طرابلس وبنغازيغرفة مكافحة داعش صبراتة تتهم ميليشيا العمو بالاستعانة بمرتزقة افارقةنكشف تفاصيل لقاء عبد الحكيم بالحاج و بشير صالح مدير مكتب معمر القذافي فى تركياتوزيع 21 ألف كيس دقيق على 260 مخبزًا في بنغازيمقتل 21 طفلا وفقدان 20 آخرين فى انهيار مدرسة بسبب زلزال المكسيك.. وارتفاع حصيلة الضحايا إلى 224الدوري الإسباني| برشلونة يكتسح إيبار بسداسية.. ويواصل الصدارةبالفيديو : ننشر نص كلمة الرئيس السيسي أمام الأمم المتحدةنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017حشد عسكرى مفاجئ لميليشيات "الكانيات" و "سرايا الدفاع عن بنغازي" على مشارف طرابلس و كتيبة ثوار طرابلس تستعد للدفاع عن العاصمةقبيلة البراغثة تعلن موقفها من مجلس النواب وحكومته وقيادة الجيشتعرف على موعد إمتحانات الدور الثاني للثانوية العامةشبح الانتحار الغامض يضرب شحات من جديدميليشيا «أبوزمنكة» تحشد مقاتليها بالاسلحة الثقيلة لدعم ميليشيا «العمو» فى معارك صبراتة
أمريكا تفتح النار على ليبيا فى مجلس الأمن و تدعو لابعاد النفط عن الصراع السياسي

ايوان ليبيا - وكالات:

قالت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي، على إن الوضع الراهن في ليبيا ليس مستداما، ولن يساهم في بناء مؤسسات أمنية موحدة.

ودعت هايلي في كلمتها أمام مجلس الأمن الدولي، جميع الأطراف في ليبيا إلى الالتزام بالحوار والاجتماع قريبا، محذرة من تدهور الأوضاع في البلاد في حال استمرار التعنت، حسب قولها.

وأضافت هايلي، أنه إذا عمل القادة الليبيين مع الأمم المتحدة وبدعم من المجتمع الدولي يمكن أن تبدأ عملية إعادة الإعمار والبناء، معلنة ترحيب بلادها بدعم مختلف الأطراف للاتفاق السياسي الليبي والعملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.

واعتبرت مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن، أن مربط الفرس للأزمة في ليبيا يتمثل في اجتماع الأطراف الليبية على طاولة الحوار، للاتفاق على الشروط والوصول إلى صيغة للتسوية السياسية للأزمة، مشددة على القيام بهذه الخطوة الآن.

وحذرت نيكي هايلي، من تصاعد العنف في ليبيا، موضحة أن دعم الأطراف الخارجية للفصائل الليبية في الصراع الراهن يخدم الإرهابيين، وأن ليبيا تستحق قوات مسلحة موحدة تحت قيادة مدنية، مطالبة الشركاء الدوليين بالتأكيد على ذلك، على حد قولها.

وشددت المندوبة الأميركية على ضرورة أن تسيطر حكومة الوفاق الوطني على الموارد حتى تتمكن من تدبير مواردها المالية اللازمة لإدارة شؤون البلاد، وضرورة أن تتمتع صناعة النفط بالحماية وإبعادها عن الصراع السياسي.

وأشارت هايلي إلى أن هناك مهربون للمنتجات النفطية الليبية، مطالبة بضرورة اتخاذ كل الإجراءات ضد التهريب، ونبهت إلى ضرورة التعاون بين حكومة الوفاق الوطني والمجتمع الدولي في هذا الشأن للتصدي للمهربين ووقف التهريب.

وجددت مندوبة الولايات المتحدة التأكيد على ضرورة عودة الليبيين إلى طاولة الحوار قائلة: “الخطوة الأولى واضحة ينبغي أن يتجاوزوا خلافاتهم للوصول إلى حلول وسط وتشكيل حكومة موحدة”، مضيفة “ينبغي أن نتوقف عن الحديث عن كون ليبيا تمثل تهديدا للسلم والأمن الدوليين… ينبغي أن نستثمر ونتحدث عن الفرص في ليبيا”.

يذكر أن هذه الكلمة لمندوبة أمريكا لدى مجلس الأمن نيكي هايلي، جاءت خلال جلسة المجلس بشأن ليبيا أمس الأربعاء، التي قدم خلال المبعوث الأممي لدى ليبيا مارتن كوبلر، إحاطته حول الأوضاع والتطورات السياسية والأمنية في ليبيا إلى مجلس الأمن الدولي.

التعليقات