ايوان ليبيا

الخميس , 21 يونيو 2018
مقتل 5 أشخاص في المكسيك جراء اصطدام شاحنة بحشد محتجينترامب: سأجعل مسألة السيطرة على الحدود جزءا من اتفاق تجاري مع المكسيككأس العالم.. كوستا الأفضل في مواجهة إسبانيا وإيرانالخارجية الأمريكية تدين بشدة هجمات على مواني نفطية ليبيةوزير إيطالي ينفي رفض بلاده استقبال سفينة المهاجرين "أكواريوس"أمريكا تنتقد منظمات حقوقية وتدعى أنها سبب في انسحابها من مجلس حقوق الإنسانالمفوضية الأوروبية تؤكد استغناء اليونان عن المساعدات المالية الدوليةمجلس اللوردات البريطاني يوافق على مشروع قانون الخروج من الاتحاد الأوروبيكأس العالم.. التشكيل الرسمي لمواجهة إسبانيا وإيرانبعد قيادته البرتغال لعبور المغرب.. ماذا قالت الصحف العالمية عن رونالدو؟كأس العالم.. مدرب السعودية: كنا الأفضل أمام أوروجواي ونواجه مصر بهذه الطريقةكأس العالم.. إسبانيا تحقق الفوز الأول على إيران بصعوبةنواب البرلمان يؤكدون وجود مرتزقة المعارضة التشادية ضمن ميليشيا ابراهيم الجضران ويطالبون الجيش بطردها بالقوةمعركة الوطن .. ومعركة قناة الحدث الليبية !! ... بقلم / مصطفى الدرسيتأملات شرق أوسطية في مهبّ رياح العولمة.. "إعصار" التفسخ القيمي حين يقتحم البيت الوطني المحافظ.. وإستراتيجية التدجين المعاصرة.شركة رأس لانوف لتصنيع النفط والغاز تنجح فى إخماد النيران في حظيرة خزانات النفطاستشهاد 4 جنود فى تفجير انتحاري عند تمركز للجيش فى درنةنتناياهو يحذر من أخطار إلكترونية يمكن أن تسقط الطائرات الحربية والمدنيةمجلس أوروبا يرى أن ترامب لم يعد "الزعيم الأخلاقى" للعالم الحرهيرو يكشف عن جاهزية كارفخال لمواجهة إيران

جنوب ليبيا مهدد بكارثة صحية مدمرة

- كتب   -  
جنوب ليبيا مهدد بكارثة صحية مدمرة
جنوب ليبيا مهدد بكارثة صحية مدمرة
ايوان ليبيا - وكالات:
حذر مدير مركز سبها الطبي من «كارثة صحية في الجنوب» بسبب توقف شبه تام لقطاع الصحة المساند للمركز من المستشفيات العامة والقروية والمستوصفات في منطقة الجنوب.

وقال مدير عام مركز سبها الطبي، عبد الرحمن عريش خلال مؤتمر صحفي، «إن السعة السريرية للأقسام بالمركز في ارتفاع من ناحية أعداد الإيواء، ولدينا نقص في الأطباء والاختصاصين، حيث لا يوجد بالمركز اختصاصي المسالك البولية واختصاصيي المخ والأعصاب والاختصاصات الدقيقة وغيرها».

وأضاف عريش: «مازال قسم الولادة قادرًا على إجراء عمليات قيصرية واستقبال حالات الولادة بعدد 16 طبيبًا واختصاصييْن، وتصل أعداد الحالات وفق إحصاءات القسم ومكتب الإحصاء إلى 7024 للعام 2016 ».

ولفت مدير عام مركز سبها الطبي إلى «فرض قيمة مالية كضمان لاسترجاع البلاتين الذي يتم تركيبه لعلاج بعض الحالات ويستخدم عدة مرات لعدة حالات، ولكن هناك حالات لم تعد هذا البلاتين، ربما تم بيعه لجهات أخرى لأن هذ المعدن ثمين وقيمته عالية ولهذا فرضت قيمة ضمانية لعودة المريض وعودة هذا المعدن الذي يستخدم لحالات أخرى بحاجة إليه».

وأشار عريش إلى أن 90 %من مستشفيات الجنوب لا تقدم خدمات لعدم وجود أطباء ومستلزمات، ومازال المركز يستهلك ويعمل في الخدمة الطبية، ويعاني عجز الكوادر البشرية الطبية والطبية المساعدة، ويعمل بأقل من نصف الطاقة البشرية على ثلاث ورديات.

وفي ما يخص المختبر ومصرف الدم، قال عبد الرحمن عريش: «المختبر ومصرف الدم من الأقسام المهمة أيضًا في المركز، ولم يتوقف عن إجراء التحاليل المتوفرة وغير التجارية، وكل مواده محاليل وأشياء استهلاكية مع وجود نتائج من خارج المركز ولم يعودوا لأخذ نتائجها وخسرنا محاليل كانت من الممكن أن تخدم حالات أخرى، ويتم الآن العمل على المنظومات التي لم تكن موجوده بالمركز وتعمل هذه المنظومات على حفظ المعلومات عن المرضى».

وقدم عريش الشكر والتقدير لمجهودات الأطباء والعاملين في المركز الطبي على صبرهم وعملهم في ظروف صعبة ونقص في الإمكانات، حاثًا المواطنين والمترددين على المركز الطبي على تقدير الظروف التي يعمل فيها هؤلاء الأطباء.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات