السبت , 27 مايو 2017
اخر الأخبار

ملفات


الفيس بوك
 
كتب غرفة التحرير
19 أبريل 2017 9:10 م
-
" ترامب " يستعد لعقد جلسة صلح بين حفتر و السراج في واشنطن قريبًا

ايوان ليبيا - وكالات:

أكد مصدر دبلوماسي أميركي أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، تلقى دعوة من الإدارة الأميركية لزيارة واشنطن، في إطار الجهود السياسية الدولية الرامية لحل الأزمة الليبية.

ورجح المصدر في تصريح صحفي، أن تتم الزيارة في شهر يونيو المقبل، ولم يستبعد المصدر أن تتزامن هذه الزيارة مع زيارة مماثلة «يتم الترتيب لها» للقائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.

كما لم يستبعد المصدر أن يكون الأخير قد التقى شخصيات أميركية خلال زيارته الأخيرة للإمارات العربية، لافتًا إلى أن «حفاوة الاستقبال» التي حظي بها حفتر من قبل كبار المسؤولين الإماراتيين كانت تصب في السياق نفسه.

وفي مقابلة صحفية ، قال المبعوث الشخصي للقائد العام للجيش الليبي، السفير عبدالباسط البدري: «إن هناك زيارة قريبة للمشير حفتر إلى العاصمة الأميركية»، واشنطن.

ويبدو أن هذه الأجواء كانت وراء رسائل حسن النية المتبادلة بين السراج وحفتر خلال الأيام الماضية، إذ وصف البدري السراج بـ«الشخصية الوطنية»، قائلاً: «ليس لدى قيادة الجيش أي تحفظات على شخص فائز السراج، وهو من عائلة وطنية سياسية وصديق شخصي وأعرفه جيدًا، ولا يفكر في اتجاه الانقسام».

ومن جهته حرص السراج في مقابلة أجرتها معه مجلة «بيلد» الألمانية على القول: «إن حفتر تم انتخابه كقائد للقوات المسلحة من قبل البرلمان، وقد لعب دورًا مهمًّا في مكافحة الإرهاب في بنغازي».

وفي السياق ذاته حذرت مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن الدولي السفيرة نيكي هايلي من «تدهور الأوضاع في البلاد في حال استمرار التعنت»، ودعت في كلمتها أمام مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، «جميع الأطراف في ليبيا إلى الالتزام بالحوار والاجتماع قريبًا».

وقالت هايلي: «إن (مربط الفرس) للأزمة في ليبيا يتمثل في اجتماع الأطراف الليبية على طاولة الحوار، للاتفاق على الشروط والوصول إلى صيغة للتسوية السياسية للأزمة»، مشددة بالقول: «إن هذا ما ينبغي فعله الآن».



التعليقات