السبت , 24 يونيو 2017
تعرف على السيناريوهات الأمريكية للتعامل مع الأزمة القطريةأزمة طاحنة على الابواب بين المغرب و إسرائيلوزير جزائري: لسنا عنصريين ولن نتنصل عن امتدادنا الأفريقيعن فقراء ليبيا وأطفالها وصدقات موزة.. ومكرمة هند .. وأنسانية انجلينا جولي ...بقلم / محمد الامينأعمال عنف بين قبيلتان تشعل لاية سيدي بوزيد التونسيةبالصورة .. ولادة ماعز براس بشري تتسبب فى ذعر قرية بأكملهابالصورة.. حفتر و عقيلة صالح يتناولان طعام الافطار على مائدة واحدةرئيس وزراء إيطاليا يغازل زوجة " ترامب "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 24 يونيو 2017أسرار جديدة تكشف دور قطر المروع فى التحريض على اغتيال القذافي و غزو الناتو لليبياانقلاب جديد يستعد لهز عرش أمير قطرالكشف عن مؤامرة جديدة يخطط لها الناتو لتقسيم ليبيا و تفتيت وحدة الجيش الليبيتعرف على حال الدرهم المغربي المتوقع بعد تحرير سعر صرفهتوقعات بانخفاض كارثي خطير لسعر صرف الدينار الليبي أمام الدولارالاسترليني يواصل صعوده المهول و يكتسح العملات الاخريارتفاع طفيف لاسعار الذهبمصرف الوحدة يعلن اطلاق خدمة جديدة للمساهمة فى حل مشكله السيولةقيادة الجيش الليبي تتهم الرئاسي بخلق الفتن و شق الصف الواحدالدولار يواصل هبوطه الصاروخي نحو القاعقتلى و جرحي فى حادث مروري مروع بدرنة
طوني خليفة يحرق برنامج " رامز جلال "

طوني خليفة يحرق برنامج " رامز جلال "

ايوان ليبيا - وكالات:

لم تتوقف تداعيات الهجوم العنيف الذي شنه الإعلامي اللبناني طوني خليفة على كل من مواطنه نيشان والفنان المصري رامز جلال، عند حد الإثارة الإعلامية التي تثيرها المهاترات بين نجوم الشاشات، فقد كشف خليفة فكرة برنامج المقالب الذي يعده جلال لعرضه في رمضان المقبل استكمالاً لسلسلة أطلقها منذ سنوات لاقت رواجًا ومتابعة واسعة النطاق.

فالإعلامي اللبناني كشف كيف أن زميله نيشان يعمل مع رامز لاستدراج ضحايا المقلب من المشاهير، مدعيًا أنهم سيحلون ضيوفًا على برنامج حواري في أبوظبي من إعداده وتقديمه على قناة “OSN” ليتبين لاحقًا وضمن سيناريو محدد أنهم وقعوا في فخ رامز جلال.

وحذر طوني خليفة جميع من يتصل بهم نيشان بغرض استضافتهم من قبول الدعوة، وهو ما لاقى صدى مباشرًا عندما غردت النجمة  لطيفة التونسية عبر حسابها على تويتر، قائلة: “ولا تحلم يا رامز جلال مش حتقدر توقعني وتضحك عليا حتى لو استعنت بنيشان  يكلمني كل يوم! ده أنا لطيفة يا رامز”.

وهو ما يؤكد أن دعوة خليفة لاقت صدى لدى الوسط الفني والإعلامي، ونبهت الجميع على أخذ احتياطاتهم من هذا الفخ.

لكن معلقين كثيرين قالوا إن رامز جلال لا يعجز عن الالتفاف وإيجاد الحلول كما جرت العادة في السنوات الماضية، مقللين من أهمية ما قاله طوني خليفة في التأثير على إنتاج البرنامج الذي من المتوقع عرضه على قناة “MBC” وقنوات أخرى في مصر وخارجها.

في حين رأى آخرون أن الموضوع يمكن أن يكون دعاية مجانية للبرنامج، متفق عليها، على الرغم من الانزعاج الواضح والغضب الذي انتاب طوني خليفة الذي لطالما هاجم برامج رامز جلال في المواسم السابقة لكونها تسبب أزمات نفسية لضحايا المقلب لا يمكن تجاوزها بسهولة.

لكن وبحسب المعلقين فإن ذلك لا يمنع أن يكون طوني خليفة ونيشان ورامز جلال وفريق إنتاج البرنامج قد دبروا هذه القصة، خاصة أن رمضان على بعد أسابيع قليلة ومن المؤكد أن رامز قد أنهى تصوير الحلقات التي تحتاج وقتًا في التحضير والتنفيذ وتجهيزها للعرض.

التعليقات