الخميس , 24 أغسطس 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاربعاء 23 أغسطس 2017مستشفى هون بالجفرة يستقبل 10 جثث لضحايا الهجوم على بوابة الفقهةالمجلس الأعلى للدولة يستعد لاقرار مشروع قانون الاستفتاء على الدستوروفاة آمر الكتيبة 131 فى الهجوم الغادر على بوابة الفقهاءحقل الشرارة النفطي يعود للعمل من جديدالسراج يطالب أوروبا بنقديم الدعم لليبيا لوقف موجة المهاجرينأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 23 أغسطس 2017ليبيا على اعتاب مرحلة جديدة من التحولات السياسيةاكتشاف دور جديد لاعشاب البحر فى قتل الخلايا السرطانيةالأمن المغربي يشن حملة اعتقالات على خلفية تفجيرات اسبانيامشاحنات سياسية بين الجزائر و السعوديةالحكومة التونسية تستعد لاجراء تغيير وزارى قريبالغاء الرحلات الجوية بين الزنتان وبنغازي المقررة ليوم الجمعة القادمماكرون وجينتيلوني يبحثان الهجرة غير الشرعية فى ليبياعميد بلدية بنغازي يلتقي بوفد المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية الليبيةعملة "الرابيل" ترتفع لأعلى مستوى منذ شهرينانباء عن هجوم دموي لداعش على منطقة جنوب الجفرةتراجع اسعار النفط بعد تحسن الإنتاج الليبيالدولار يهبط و اليورو يصعدحكومة الوفاق تقرر تحويل المعهد العالي للمهن الشاملة في سبها لكلية العلوم والتقنية
طوني خليفة يحرق برنامج " رامز جلال "

طوني خليفة يحرق برنامج " رامز جلال "

ايوان ليبيا - وكالات:

لم تتوقف تداعيات الهجوم العنيف الذي شنه الإعلامي اللبناني طوني خليفة على كل من مواطنه نيشان والفنان المصري رامز جلال، عند حد الإثارة الإعلامية التي تثيرها المهاترات بين نجوم الشاشات، فقد كشف خليفة فكرة برنامج المقالب الذي يعده جلال لعرضه في رمضان المقبل استكمالاً لسلسلة أطلقها منذ سنوات لاقت رواجًا ومتابعة واسعة النطاق.

فالإعلامي اللبناني كشف كيف أن زميله نيشان يعمل مع رامز لاستدراج ضحايا المقلب من المشاهير، مدعيًا أنهم سيحلون ضيوفًا على برنامج حواري في أبوظبي من إعداده وتقديمه على قناة “OSN” ليتبين لاحقًا وضمن سيناريو محدد أنهم وقعوا في فخ رامز جلال.

وحذر طوني خليفة جميع من يتصل بهم نيشان بغرض استضافتهم من قبول الدعوة، وهو ما لاقى صدى مباشرًا عندما غردت النجمة  لطيفة التونسية عبر حسابها على تويتر، قائلة: “ولا تحلم يا رامز جلال مش حتقدر توقعني وتضحك عليا حتى لو استعنت بنيشان  يكلمني كل يوم! ده أنا لطيفة يا رامز”.

وهو ما يؤكد أن دعوة خليفة لاقت صدى لدى الوسط الفني والإعلامي، ونبهت الجميع على أخذ احتياطاتهم من هذا الفخ.

لكن معلقين كثيرين قالوا إن رامز جلال لا يعجز عن الالتفاف وإيجاد الحلول كما جرت العادة في السنوات الماضية، مقللين من أهمية ما قاله طوني خليفة في التأثير على إنتاج البرنامج الذي من المتوقع عرضه على قناة “MBC” وقنوات أخرى في مصر وخارجها.

في حين رأى آخرون أن الموضوع يمكن أن يكون دعاية مجانية للبرنامج، متفق عليها، على الرغم من الانزعاج الواضح والغضب الذي انتاب طوني خليفة الذي لطالما هاجم برامج رامز جلال في المواسم السابقة لكونها تسبب أزمات نفسية لضحايا المقلب لا يمكن تجاوزها بسهولة.

لكن وبحسب المعلقين فإن ذلك لا يمنع أن يكون طوني خليفة ونيشان ورامز جلال وفريق إنتاج البرنامج قد دبروا هذه القصة، خاصة أن رمضان على بعد أسابيع قليلة ومن المؤكد أن رامز قد أنهى تصوير الحلقات التي تحتاج وقتًا في التحضير والتنفيذ وتجهيزها للعرض.

التعليقات