الخميس , 24 أغسطس 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاربعاء 23 أغسطس 2017مستشفى هون بالجفرة يستقبل 10 جثث لضحايا الهجوم على بوابة الفقهةالمجلس الأعلى للدولة يستعد لاقرار مشروع قانون الاستفتاء على الدستوروفاة آمر الكتيبة 131 فى الهجوم الغادر على بوابة الفقهاءحقل الشرارة النفطي يعود للعمل من جديدالسراج يطالب أوروبا بنقديم الدعم لليبيا لوقف موجة المهاجرينأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 23 أغسطس 2017ليبيا على اعتاب مرحلة جديدة من التحولات السياسيةاكتشاف دور جديد لاعشاب البحر فى قتل الخلايا السرطانيةالأمن المغربي يشن حملة اعتقالات على خلفية تفجيرات اسبانيامشاحنات سياسية بين الجزائر و السعوديةالحكومة التونسية تستعد لاجراء تغيير وزارى قريبالغاء الرحلات الجوية بين الزنتان وبنغازي المقررة ليوم الجمعة القادمماكرون وجينتيلوني يبحثان الهجرة غير الشرعية فى ليبياعميد بلدية بنغازي يلتقي بوفد المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية الليبيةعملة "الرابيل" ترتفع لأعلى مستوى منذ شهرينانباء عن هجوم دموي لداعش على منطقة جنوب الجفرةتراجع اسعار النفط بعد تحسن الإنتاج الليبيالدولار يهبط و اليورو يصعدحكومة الوفاق تقرر تحويل المعهد العالي للمهن الشاملة في سبها لكلية العلوم والتقنية
“البوليساريو” تتسبب فى أزمة بين المغرب وموريتانيا

“البوليساريو” تتسبب فى أزمة بين المغرب وموريتانيا

ايوان ليبيا - وكالات:

أطلقت قوات عسكرية تابعة لجبهة “البوليساريو” في منطقة الكركرات العازلة في الصحراء الغربية عملية تفتيش للسيارات العابرة للمنطقة المحاذية لـموريتانيا.

وجاء الإجراء الذي قامت به وحدة عسكرية من “البوليساريو” بعد أسابيع قليلة من الانفراج في الأزمة التي عرفتها المنطقة خلال الأشهر الأخيرة من العام 2016 وبداية العام 2017.

ونقلت وكالة الأخبار الموريتانية عن مراسلها في المنطقة قوله:” إن “البوليساريو”وضعت متاريس وحجارة وإطارات سيارات على الطريق المار من الكركرات والرابط بين نقطتي التفتيش الموريتانية والمغربية”.

وأكد المصدر أن “نقطة التفتيش تمكن من التحكم في حركة السير بين البلدين وهو ما يثير حفيظة المملكة المغربية“.

وكانت قوات الدرك التابعة لجبهة “البوليساريو” أكملت نهاية شهر فبرايرالماضي، تشييد مراكز للمراقبة بمنطقة الكركرات حيث الطريق المؤدي إلى الأراضي الموريتانية.

هذا وكانت موريتانيا أكدت حيادها بشأن التطورات التي تحدث بين الفينة والأخرى في منطقة الكركرات، خلال مقابلة أجرتها قناة فرانس 24 مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قبل أكثر من شهر.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة البرتغالي، أنطونيو غوتيريس، قبل نحو أسبوع قد تعهد بإطلاق دينامكية جديدة من أجل حلحلة ملف الصحراء.

وأوضح الأمين العام في أول تقرير له عقب توليه مهمة الأمين العام الأممي، أنه سيضع مجموعة من الإجراءات تهدف إلى “التوصل لحل سياسي مقبول بين الطرفين يتضمن تسوية للخلاف على الوضع النهائي للصحراء الغربية”.

وعزى تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أسباب عدم التوصل لحل لقضية الصحراء، لكون كل طرف “تمسك بنظرته وقراءته للتاريخ والوثائق، التي تحيط بهذا النزاع”.

وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة بسعي الطرفين  للحفاظ على الهدوء في منطقة الكركرات العازلة، معتبرًا انسحاب القوات المغربية من المنطقة مؤشرًا إيجابيًا، داعيًا في الوقت ذاته “البوليساريو” إلى ضبط النفس، والانسحاب من الشريط العازل.

وأوصى الأمين العام، في هذا التقرير، بتمديد مهمة بعثة “المينورسو” لمدة 12 شهرًا، إلى غاية 30 أبريل 2018.

التعليقات