الأربعاء , 28 يونيو 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاربعاء 28 يونيو 2017الجنيه الإسترليني يقفز إلى أعلى مستوى في 3 أسابيعمواجهة مصرية قطرية بمجلس الأمن بسبب ليبيابعد ان استقبلت 11000 لاجئ من ليبيا خلال الأيام الــ5 الاخيرة .. ايطاليا تبحث غلق موانئها امام السفن الليبيةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم الاربعاء 28 يونيو 2017تجميد ممتلكات رجل الاعمال التونسي سليم الرياحي المتهم بالاستيلاء على أموال ليبيةقوات من الزاوية تثور على السراج وتعلن دعمها وولائها للجيش الوطني بقيادة حفترالإفراج عن أفراد بعثة الامم المتحدة لليبيا المحتجزين في الزاويةأهلي طرابلس يستعد لمواجهة طاحنة مع الزمالك المصريتعرف علي اخر تطورات سعر صرف الدينار الليبي بالسوق السوداءرفع حظر السفر لتونسالسفارة البريطانية تعلق على احتجاز مجموعة مسلحة بالزاوية أفرادًا من وفد البعثة الأمميةتعرض قافلة سيارات الامم المتحدة لوابل من الرصاص قرب مصفاة الزاوية و انباء عن اختطاف موظفين دوليينأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 28 يونيو 2017اسعار النفط تشهد هبوط جديداليورور يصعد لعنان السماء بسرعة الصاروخ ويسجل طفرة هائلةمصر تحذر من مخاطر تزايد الارهاب فى ليبيامصرف ليبيا المركزي يصدر بيان هام بشأن معاملة 400 دولار لكل مواطنمستودع رأس المنقار يساهم بقوة كبيرة في حل مشكلة نقص الغاز بمدينة بنغازيقريبا .. لقاء بين المستشار عقيلة والمشير حفتر في السعودية
استفتاء تركيا أو الهروب الأردوغاني إلى القومية ... بقلم / محمد الامين

استفتاء تركيا أو الهروب الأردوغاني إلى القومية ... بقلم / محمد الامين

استفتاء تركيا أو الهروب الأردوغاني إلى القومية ... بقلم / محمد الامين

التفوق الطفيف الذي حصده أردوغان بمناسبة الاستفتاء الذي دعا إليه لتحويل نظام بلده من برلماني إلى رئاسي لا يمكن لأي فصيل إقليمي عربي تجييره لمصلحته.. فهذا النجاح غير المكتمل، بالنظر إلى تقارب نسبة المصوّتين بـالموافقة على تعديل الدستور والمصوّتين بالرفض، في الحقيقة تصويت على "فرار" حزب الحرية والعدالة من الانتماء الأيديولوجي الإخواني نحو مقولة القومية التركية بسبب ما جرّه الاصطفاف الأيديولوجي من كوارث على تركيا منذ عام 2011..

الاشتباكات التي خاضها أردوغان وحزبه تحت العنوان الأيديولوجي مع أكثر من بلد، والتورط في أكثر من ملف مع التداعيات التي نعرفها تدفع إلى الاقتناع إلى أن حكاية الاستفتاء من أساسها قد كانت زوبعة تكتيكية مفتعلة من قبل القيادة التركية لتبرير انعطافة سبقت حتى الانقلاب الذي تم تدبيره ضد أردوغان.. والعارفون ببواطن الأمور يعلمون أنه لا معنى للحديث عن قفزة نوعية في ما يتعلق بصلاحيات الرئيس في ظل أغلبية بسيطة مكبّلة داخل البرلمان..

لقد سمح الاستفتاء بالتقاط الأنفاس وإعادة الزخم حول شخص أردوغان دون إحداث أي تغيير حقيقي في الخارطة السياسية..

لكن لما جرى اليوم محاذير كثيرة أهمّها أنها سوف تسمح ببروز أصوات معارضة جديدة سيدفعها الوضع الجديد إلى الخروج عن تحفّظها أو تردّدها بعد أن داهمتها استحقاقات اللحظة السياسية الراهنة.

التعليقات