ايوان ليبيا

الأحد , 22 أكتوبر 2017
العاهل السعودي يبعث رسالة إلى الرئيس العراقي تتناول دعم العلاقات الثنائيةوزير الإعلام اليمني: دعوات الحوثيين لإرسال طلاب المدارس للجبهات تؤكد استمرارهم في تجنيد الأطفالبوفال يخطف فوزا قاتلًا من وست بروميتش في الدوري الإنجليزيرئيسة برلمان كتالونيا: إسبانيا تقوم "بانقلاب" فى الإقليمرئيس كتالونيا: إجراءات الحكومة الإسبانية لا تحترم "دولة القانون"نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 21 اكتوبر 2017بعد جهود حثيثة للمكتب الثقافى في السعودية.. تخفيض رسوم امتحانات "أبناؤنا فى الخارج"الجيش العراقي: وصول تعزيزات عسكرية إلى سد الموصل للتأمينالكشف عن حقائق جديدة بشأن شبكة كبرى تهريب للنفط الليبيشجعها والدها على الغناء وتزوجت 5 مرات.. 15 معلومة عن سمية الخشابتاتو «هنا الزاهد» وحسد «ناهد السباعي».. 12 لقطة من أوسكار السينما العربيةإصابة عدد من الأشخاص في اعتداء طعن بميونخإسبانيا تُعلن تجميد الحكم الذاتي في كتالونياعلميها لأولادك.. 5 طرق لمقاومة التحرش الجنسيمأكولات صحية قدميها لأطفالك عند مشاهدة التليفزيونالشامي شامي والبغدادي بغدادي ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيمجلس النواب ينعى شهداء الشرطة المصرية في مواجهات طريق الواحاتخلاف بين بريطانيا وليبيا حول تسليم شقيق منفذ تفجير مانشسترالأمم المتحدة تكشف احتجاز 20 ألف مهاجر غربي ليبياحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم السبت 21 اكتوبر 2017

استفتاء تركيا أو الهروب الأردوغاني إلى القومية ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
استفتاء تركيا أو الهروب الأردوغاني إلى القومية ... بقلم / محمد الاميناستفتاء تركيا أو الهروب الأردوغاني إلى القومية ... بقلم / محمد الامين

استفتاء تركيا أو الهروب الأردوغاني إلى القومية ... بقلم / محمد الامين

التفوق الطفيف الذي حصده أردوغان بمناسبة الاستفتاء الذي دعا إليه لتحويل نظام بلده من برلماني إلى رئاسي لا يمكن لأي فصيل إقليمي عربي تجييره لمصلحته.. فهذا النجاح غير المكتمل، بالنظر إلى تقارب نسبة المصوّتين بـالموافقة على تعديل الدستور والمصوّتين بالرفض، في الحقيقة تصويت على "فرار" حزب الحرية والعدالة من الانتماء الأيديولوجي الإخواني نحو مقولة القومية التركية بسبب ما جرّه الاصطفاف الأيديولوجي من كوارث على تركيا منذ عام 2011..

الاشتباكات التي خاضها أردوغان وحزبه تحت العنوان الأيديولوجي مع أكثر من بلد، والتورط في أكثر من ملف مع التداعيات التي نعرفها تدفع إلى الاقتناع إلى أن حكاية الاستفتاء من أساسها قد كانت زوبعة تكتيكية مفتعلة من قبل القيادة التركية لتبرير انعطافة سبقت حتى الانقلاب الذي تم تدبيره ضد أردوغان.. والعارفون ببواطن الأمور يعلمون أنه لا معنى للحديث عن قفزة نوعية في ما يتعلق بصلاحيات الرئيس في ظل أغلبية بسيطة مكبّلة داخل البرلمان..

لقد سمح الاستفتاء بالتقاط الأنفاس وإعادة الزخم حول شخص أردوغان دون إحداث أي تغيير حقيقي في الخارطة السياسية..

لكن لما جرى اليوم محاذير كثيرة أهمّها أنها سوف تسمح ببروز أصوات معارضة جديدة سيدفعها الوضع الجديد إلى الخروج عن تحفّظها أو تردّدها بعد أن داهمتها استحقاقات اللحظة السياسية الراهنة.

التعليقات