الثلاثاء , 22 أغسطس 2017
بعثة المنتخب الليبي للتايكوندو تشارك في بطولة العالم الثالثة للناشئين بشرم الشيخالمؤقتة تشكل لجنة لمنع التلاعب أو الاستغلال في رفع أسعار أضاحي العيدالغزالي: سرت مغتصبة ومحتلة من قبل الميليشيات المسلحةاليورو يهبط فى مواجهة الدولارأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 22 أغسطس 2017هل يستعد " داعش " للانتقال من العالم العربي للغربي ؟!!تنبأ بالنوبات القلبية قبل حدوثهاالجزائر تمنع دخول جريدة فرنسية لاراضيها بسبب " تحقيق صحفي "السياحة فى المغرب تنتعش لاقصى درجاتهالندن تلغي حظر حمل الأجهزة الإلكترونية على متن الرحلات الجوية القادمة من تونساحباط عمليات تخريبية لقطع التيار الكهربائي عن بعض مناطق بنغازيتوقعات بطقس مستقرًا على أغلب مناطق ليبيا مع رطوبة عالية على المناطق الساحليةشركة الكهرباء : العجز المتوقع يقدر بـ 1600 ميجاواتالجيش المصري يدمر 9 سيارات دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر على الحدود المصرية الليبيةكاتب ليبي يعلن عن مبادرة لانقاذ ليبيا من الفوضيسرت تعانى من جديد من نقص أسطوانات غاز الطهيمجلس النواب يكشف عن عدم عقد جلسة أمس لوجود عقيلة خارج البلادالكشف عن علاقة جماعة مسلحة بعمليات الهجرة غير الشرعية بصبراتةعميد طرابلس يصف منتقديه بأناس “مغيبين عن الحقيقة"الذهب يواصل الصعود القوي
يغتصب طفلة و يقتلها ثم يحرق عائلتها

يغتصب طفلة و يقتلها ثم يحرق عائلتها

ايوان ليبيا - وكالات:

قفز رجل من شرفة محكمة مقاطعة ماهونينغ في يونغزتاون الأميركية بالدور الرابع ليلقى حتفه الاثنين، قبل يوم واحد من اختيار هيئة المحلفين في المحكمة التي تنظر حكما بإعدامه.

وكان المفوضون يقتادون روبرت سيمان جيه آر، البالغ من العمر 48 عاما، من قاعة المحكمة، عقب جلسة لتحديد موعد محاكمته، إلى غرفة الاحتجاز في المحكمة عندما أقدم على قتل نفسه، حسبما قال العمدة جيري غرين لصحيفة يونغزتاون فينديكاتور.

وقال غرين "بحسب اثنين من المحامين وجميع من كانوا هناك، بدا سيمان في حالة معنوية جيدة". وأضاف "كان يتحدث عن مستقبل محاكمته، وفجأة قرر القفز من الشرفة".

وكان من الممكن أن يواجه سيمان حكما بالإعدام إذا إدين بقتل الطفلة كورين غومب (10 سنوات) وجديها ويليام شميدت (63 عاما) وجوديث شميدت (61 عاما).

وتم إضرام النار في منزل العائلة في مارس في نفس يوم محاكمة سيمان بتهمة اغتصاب كورين في يونغزتاون. وخلص المحققون إلى أن النار كانت نتيجة سكب الغازولين وإشعاله في منزل العائلة.

وتم اكتشاف آثار للحريق على جثمان سيمان عقب إلقاء القبض عليه، حسبما قال الادعاء العام.

وكان من المقرر أن تبدأ محاكمة سيمان على جريمة القتل الثلاثاء في المحكمة الواقعة على بعد 56 كيلومترا عن يونغزتاون في مقاطعة بورتغ.

ونجح محامو سيمان في نقل محاكمته بعد أن قالوا إنه لن يحصل على محاكمة عادلة في يونغزتاون بسبب الحملة الإعلامية التي سبقت المحاكمة.

التعليقات