ايوان ليبيا

الثلاثاء , 22 مايو 2018
مساعي شيطنة المكونات السياسية الوطنية مظهر من مظاهر سوء النية إزاء ليبيا: الإقصاء المركّب ضد الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا.ننشر أسماء شهداء و جرحى تفجير اجدابيا الإرهابياستشهاد العقيد عبد الحميد الورفلي آمر كتيبة 36 صاعقة في معركة تحرير درنةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 22 مايو 2018سفرتك في رمضان.. طريقة عمل عرق فلتو بالخضراوات والحلو مولتن كنافةخسي في رمضان بـ10 حيل بسيطة.. اتسحري بطاطس مسلوقةالرئيس الفلسطيني لليوم الثالث في المستشفى.. ولا وقت محددا لمغادرتهالكونغو تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس الإيبولا إلى 28 حالةالأمم المتحدة: أكثر من 108 آلاف أفغاني نزحوا بسبب الصراع والكوارثبريطانيا تحيي الذكرى الأولى لهجوم مانشسترأريناهجوم إرهابي بمفخخة يستهدف بوابة الـ60 جنوب مدينة أجدابياحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 22 مايو 2018ميليشيا مسلحة تقتحم مقر الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد و تسطوا على ملفاتها و اجهزتهافنزويلا: العقوبات الأمريكية غير قانونيةإجلاء 25 ألف شخص بسبب خطر فيضان سد قيد الإنشاء في كولومبياالشرطة التايلاندية تمنع مسيرة مناهضة للمجلس العسكريموجة الطقس الحار تودي بحياة أكثر من 60 شخصا في باكستانسقوط قتلى في هجوم صاروخي للحوثيين على مدينة مأرب باليمن"البيت الأبيض" يصدر ميدالية بمناسبة القمة المرتقبة بين ترامب وكيمزلزال شدته 5.6 درجة يضرب المحيط الهادي

أحترس .. " اريكتك " قد تصيبك بالسرطان

- كتب   -  
أحترس .. " اريكتك " قد تصيبك بالسرطان
أحترس .. " اريكتك " قد تصيبك بالسرطان

ايوان ليبيا - وكالات:

سرطان الغدة الدرقية هو نوع نادر من السرطان يؤثر على الغدة الدرقية، وهي غدة صغيرة في قاعدة الرقبة تقوم بإنتاج الهرمونات.

وكشفت دراسة أجريت من قِبل معهد “دوق كانسر” وكلية “نيكولاس للبيئة” في جامعة “دوق”، أن التعرض المكثف للمواد الكيميائية المُستخدمة في مثبطات الاشتعال في الأثاث والسجاد والإلكترونيات وغيرها من الأدوات المنزلية يرتبط بسرطان الغدة الدرقية.

والغدة الدرقية هي غدة تأخذ شكل فراشة موجودة في العنق وتقوم بإنتاج الهرمونات التي تتحكم في نمو الجسم والأيض.

ووفقاً لصحيفة “إكسبريس” البريطانية، يمكن أن تشمل مشاكل الغدة الدرقية فرط نشاط الغدة الدرقية، تضخم الغدة الدرقية، أو مرض “هاشيموتو”.

ويسبب ارتفاع مستوى هرمونات الغدة الدرقية في تسريع عملية التمثيل الغذائي في الجسم، ما يؤدي إلى بعض الأعراض مثل القلق وفرط النشاط وفقدان الوزن غير المبرر أو تورم في الغدة الدرقية.

ويُعد هذا المرض أكثر شيوعاً لدى الأشخاص في الثلاثينيات من عمرهم، والذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، كما أن النساء أكثر عرضة للإصابة به بعدل مرتين أو ثلاث مرات عن الرجال.

وتتضمن الأعراض صعوبة في البلع، ووجود كتلة في الرقبة، وصعوبة في التنفس وغلاظة الصوت.

وبحث فريق طبي بقيادة جولي آن سوسا، رئيس جراحة الغدد الصماء في معهد “دوق” للسرطان، مجموعة من المرضى وجمعوا الغبار المنزلي لقياس مثبطات اللهب في البيئة المنزلية.

كما قاموا بتحليل دم المشاركين، مع التركيز على المؤشرات الحيوية لفئة واحدة من مثبطات اللهب، “الإيثرات ثنائية الفينيل متعددة البروم” (PBDE)، وهي أكثر المواد الكيميائية التي كانت شائعة الاستخدام للحد من القابلية للاشتعال في الأثاث، حتى تم التخلص منها تدريجياً في العقد الأول من القرن العشرين بسبب سُميتها وأضرارها الصحية.

وقال البروفيسور ستابليتون: “على الرغم من انخفاض الاستخدام، إلا أن المواد الكيميائية متعددة البروم ثنائية الفينيل لا تزال تُستخدم في المنتجات المنزلية، مثل الأرائك أو أجهزة التلفاز”.

وبأخذ عوامل الخطر الأخرى لسرطان الغدة الدرقية الحليمي، تعرف الباحثون على عدة ارتباطات مهمة بين التعرض لمثبطات الاشتعال على المدى الطويل واحتمالات وجود سرطان الغدة الدرقية الحليمي، خاصة فيما يتعلق بوتيرة نمو الورم، ومن ضمن تلك المواد: “إثير ثنائي الفينيل العشاري البروم” (BDE-209) و “تريس” (2-كلورو إيثيل)، و”فوسفات” (TCEP).

وكشفت البحوث السابقة عن وجود صلة بين “الإيثرات ثنائية الفينيل متعددة البروم”، وزيادة مخاطر مشاكل الغدة الدرقية لدى النساء بعد انقطاع الطمث.

وكشف العلماء أن المواد الكيميائية تتراكم في الأنسجة الدهنية وتتداخل مع الوظائف الهرمونية، بما في ذلك التدخل مع هرمونات الغدة الدرقية.

التعليقات