ايوان ليبيا

السبت , 23 مارس 2019
تذكير صلاح بأيام المقاولون وإبراهيموفيتش مدافع.. كيف احتفلت فيفا بعيد ميلادها العاشر؟مورينيو يحدد موعد عودته للتدريب.. ويكشف: رفضت 4 عروضساوثجيت ينهال بالمديح على سترلينج: قائد وقدوةلاعب ليفربول السابق: تراجع صلاح عوضه آخرونبيان مجلس النواب والإصرار على الخروج من الباب الصغير.. لا تهدروا فرصة المغادرة بكرامة"الحزام والطريق" تضع مصر في مقدمة شركاء الصين بمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددةانفجاران كبيران يهزان العاصمة الصوماليةوزير خارجية الصين: مبادرة "الحزام والطريق" ليست استعمارا جديدا للقارة الإفريقية | صوردراسة : عملية الجنوب غيرت ميزان القوى في ليبياايقاف منح التراخيص لتنظيم المظاهرات والإعتصاماتليبيا تطالب بإعادة ثروات الدول المهربةتسجيل العمالة الوافدة في مراكز الشرطةكتيبة للجيش الليبي تنطلق الى حدود تشادتشكيل غرفة أمنية لمواجهة الأحداث الطارئةبومبيو: الرب أرسل ترامب لحماية إسرائيل من إيرانفصل مصور كيم الخاص من عمله لـ"مساسه بهيبة الزعيم"رئيسة وزراء نيوزيلندا تتلقى تهديدات بالقتل عبر "تويتر".. ومستخدمون يدعون الموقع للتحركرئيس كازاخستان يوقع مرسوما بتغيير اسم العاصمة "أستانا" إلى "نور سلطان"لاسارتي: تأثرت بشدة مما فعله جريزمان معي بعد 20 دقيقة من تتويجه بكأس العالمبعد سحق الأرجنتين.. مدرب فنزويلا يستقيل بسبب "تسييس المنتخب"

تحت شعار «كن جميلاً كالربيع» .. انطلاق فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الفنون والتراث في سبها

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

انطلقت فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الفنون والتراث في مدينة سبها جنوب غرب ليبيا، تحت شعار «كن جميلاً كالربيع»، وذلك في حضور شعبي ضم أسرًا وعائلات وأطفالاً من مختلف الأعمار، في عرس خيم عليه جو البهجة والسرور ونغمات العود ونسائم البخور الفزاني.

أقيم المهرجان أمس في منارة الحضيري بمنطقة الجديد، تحت إشراف جمعية «ليبيا الإصالة للفنون والتراث».

وقالت آمنة الزعيتري، رئيسة الدورة الحالية، إن المهرجان جاء في وقت تحتاجه الناس من أجل اللقاء ونسيان المعاناة التي يعيشونها، مضيفةً أن المهرجان يشمل العديد من البرامج الفنية والثقافية والفقرات الغنائية والمسابقات الفكرية.

وتضمن المهرجان أجنحة التراث والصناعات السعفية والأدوات القديمة، كما يضم جناحًا للرسم، وبازارًا للأسر المنتجة يحوي إبداعات من الحلويات وأعمال التريكو والملابس.

كما شمل المعرض عرضًا حيًا لـ«الباصور»، وهو الجمل الذي يحمل العروس من بيت أهلها إلى بيت عريسها.

ومن جانبه، أوضح علي البخاري، رئيس جمعية ليبيا الإصالة للتراث والفنون، وهي الجمعية المشرفة على المهرجان، أن الرسالة من هذه الدورة تكمن في اللحمة الوطنية والمصالحة واللقاء بين الليبيين بعيدًا عن أي تجاذبات سياسية.

وقال خالد بن سلمة، فنان تشكيلي مشارك في المهرجان: «شاركت بعدد من اللوحات الزيتية تحت عنوان معزوفات أفريقية، استخدمت فيها الطلاء الزيتي على القماش المشغول».

وأضافت ولاء شاهين، المشرفة على جناح البازار للأسر المنتجة، أن المهرجان أعطى فرصة لتسويق منتوج الأسر التي لا تمتلك محالاً تجارية تعرض وتبيع فيها، بما يشجع الاقتصاد المحلي الذي يعتمد أغلبه على مواد خام محلية.

وفي السياق، عبر العديد من زوار المهرجان لـ«بوابة الوسط» عن سعادتهم وبهجتهم وسرورهم وفرحتهم بهذا المهرجان وجميع الأنشطة الثقافية التي تقام في مدينة سبها، مشيدين بدورها في الترفيه عنهم في ظل الأوضاع الأمنية والمعيشية التي يعانونها.

 

التعليقات