الخميس , 21 سبتمبر 2017
نائب رئيس ميانمار يعرب عن قلقه من نزوح مسلمي الروهينجاريال مدريد يواصل نزيف النقاط ويبتعد عن الصدارة بـ7 نقاطموجيريني: "لا حاجة لإعادة التفاوض على أجزاء من الاتفاق" النووي الإيرانيعباس يدعو إسرائيل إلى الاعتراف بحل الدولتين لتحقيق السلام فى الشرق الأوسط«تاتو» وقُبلة في البحر وملابس جريئة.. 5 مواقف أثارت الجدل حول مي عمرنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاربعاء 20 سبتمبر 2017تجدد الاشتباكات وسط صبراتة بعد وقف إطلاق النار لعدة ساعات اليوممنشور الورفلى يفضح وقوف الاخوان وراء حراك قطيط المشبوهتعرف على خطة العمل من أجل ليبيا التى طرحها غسان سلامة أمام اجتماع نيويوركعقيلة صالح يلتقي بمشايخ وحكماء قبيلة البراعصةكتيبة ثوار طرابلس تسمح لمؤيدي قطيط بالتظاهر سلميابشرط جزائي خيالي.. بنزيما يقترب من تجديد تعاقده مع الريال9 فنانين اعترفوا بفشلهم دراسيًا.. أحدهم: «كنت باجيب ملاحق»بشير صالح يرد على منتقديه : العداء والكراهية لا يحققان اية ايجابيات بينما المصالحة والحوار الموسع هو الطريق الى السلامصورة عبدالباسط قطيط مع رئيس حزب الاخوان تفضح دوافع الحراك المشبوه الذى يقوده«3 أهداف من 80 تسديدة».. العقم الهجومي يُصيب ليفربول"الكرملين": نؤيد وحدة الأراضي العراقيةالحركة الوطنية الشعبية .. للازدواجية عنوان!! ... بقلم / محمد منصورالسيسي: مصر لن تسمح باستمرار العبث بوحدة وسلامة ليبيامعيتيق يشارك بإجتماع لجنة حوار مصراته تاورغاء لتنفيذ بنود اتفاق المصالحة
ايوان ليبيا

بالإضافة إلى كونه موقعاً إخبارياّ سياسياّ، يُعنى بالأخبار الليبية بشكل رئيسي، فإن موقع "إيـــوان ليبيا" يستهدف جمع الأقلام الليبية، واستقطاب ما تكتبه النخبة الليبية المثقفة من قراءات وتحليلات ومناقشات وردود وتعليقات، دون أدنى تمييز ضدّ أي كان على أساس عُنصر أو توجّه أو مذهب أو نسق فكري أو عقيدة..

مقالات النخب الليبية والعربية مُرحّبٌ بها دون استثناء شرط التقيّد بآداب التخاطب، وعدم الإساءة والتجريح، وعدم استخدام التعبيرات أو الألفاظ الخادشة للحياء، أو مهاجمة أي كان بما لا ترتضيه الأخلاق وأصول التخاطب.

وللفكر والثقافة والفنون والرياضة والمنوعات مكان على صفحات موقعنا، ونرحّب بكل ما يصلنا بشأنها من تعليقات ومساهمات.

والله وليّ التوفيق.


رئيس التحرير : محمد الامين محمد

مدير التحرير : طارق حسين

المحررين : محمد على محمد   |   مسعود عمر المجذوب   |   محمد مصطفى علي

اتصل بنا عبر البريد الالكترونى التالى : ewan@ewanlibya.ly